المغرب يَدعو لإيجاد حلول عاجلة للأزمة الأمنية والتطرف الديني بدول الساحل

دعا نائب رئيس مجلس النواب، محمد التويمي بنجلون، بمقر الأمم المتحدة بنيويورك، إلى إيجاد حلول عاجلة للأزمة الأمنية في منطقة الساحل، التي تواجه تنامي التهديد الإرهابي وكذا تحديات سياسية ومناخية وتنموية.

ودعا التويمي بنجلون، في مداخلة، أمس، خلال اليوم الثاني من المؤتمر البرلماني حول الساحل، المنظم من قبل الجمعية البرلمانية للفرنكوفونية بتعاون مع المنظمة الدولية للفرنكوفونية، إلى إعطاء دفعة حقيقية للتضامن مع مجموعة دول الساحل الخمس (بوركينا فاسو ومالي وموريتانيا والنيجر وتشاد)، تنطلق من الرغبة المشتركة لدول الفرنكوفونية في تعزيز الروابط القوية التي تجمعها، والتي نسجها التاريخ والجغرافيا والثقافة.

وشدد نائب رئيس مجلس النواب، الذي أدار أشغال اليوم الثاني من هذا المؤتمر، على أهمية تعزيز التنمية السوسيو اقتصادية في منطقة الساحل وتقوية التعاون في المجال الأمني. كما أكد على أهمية منع ومحاربة التطرف الديني، لا سيما من خلال تعزيز قيادة المرأة وتأطير الشباب والنهوض بأوضاعهم.

ويهدف المؤتمر البرلماني الثاني حول الساحل، الذي تميز بمشاركة العديد من البرلمانيين من البلدان الإفريقية ومن مجموعة دول الساحل الخمس، وكذا من ممثلي وخبراء المنظمات الدولية والوكالات الأممية والسفراء لدى الأمم المتحدة، إلى مناقشة سبل إيجاد حلول للأزمة الأمنية التي تشهدها منطقة الساحل، لا سيما مساهمة المؤسسات البرلمانية، المدعوة إلى الانخراط أكثر في هذا الجهد.

وتم التأكيد على خلال هذا الاجتماع على ضرورة قيام المنتظم الدولي بعمل أكبر لمساعدة مجموعة دول الساحل الخمس في المعركة الصعبة التي تخوضوها ضد الجماعات الإرهابية والمتطرفة التي تنشط في المنطقة.

السبت 15:00
غائم جزئي
C
°
21.12
الأحد
19.43
mostlycloudy
الأثنين
18.22
mostlycloudy
الثلاثاء
18.94
mostlycloudy
الأربعاء
19.54
mostlycloudy
الخميس
21.14
mostlycloudy