الملاكمة النسوية تنقذ ماء وجه جامعة بلحاج بعد حجز ثلاث تذاكر أولمبية

تمكنت الرياضة المغربية من ضمان أربعة تذاكر للمشاركة في دورة الألعاب الأولمبية، المقررة في العاصمة اليابانية طوكيو، صيف السنة الجارية، وذلك عبر محطة التصفيات الإفريقية لرياضة الملاكمة، التي تحتضنها العاصمة السنغالية داكار، إلى غاية متم الأسبوع الجاري.

وفي الوقت الذي ظهرت تمثيلية الذكور بوجه شاحب خلال التصفيات القارية، حيث تمكن الملاكم يونس باعلا، فقط، من بلوغ المباراة النهائية، في وزن أقل من 91 كلغ، وبالتالي ضمان بطاقة مؤهلة إلى "طوكيو2020"، فإن "القفاز" النسوي الوطني، بصم على التألق، حيث تمكن الثلاثي خديجة المرضي، أميمة بلحبيب ورباب شضار، من ضمان مشاركتهما في المحفل الرياضي العالمي.

في نزالات وزن 75 كلغ، تمكنت خديجة المرضي، صاحبة برونزية بطولة العالم الأخيرة، من انتزاع بطاقة التأهل "الأولمبية"، للمرة الثانية على التوالي، وذلك بعد بلوغها الدور النهائي للتصفيات الإفريقية، على حساب الملاكم الجزائرية شعيب إشراق.

 من جانبها، واصلت البطلة الشابة أميمة بلحبيب، مسيرتها القارية المتفوقة، حيث انتزعت إحدى البطاقتين القاريتين  لوزن 69 كلغ، حيث تأهلت بدورها إلى النزال النهائي، على حساب منافستها الكينية أكيني إيليزابيث، بإجماع القضاء (5/0).

البطلة رباب شضار، بدورها التحقت بركب المتأهلات إلى دورة "طوكيو2020"، عن وزن 51 كلغ، بعد تجاوزها ملاكمة كينيا، لتضمن بالتالي حضور ثلاث ملاكمات مغربيات في نهاىيات الدورة "الأولمبية"، على أمل انتزاع ميدالية تاريخية للمغرب، بعد أن فشلت خديجة المرضي في تحقيقها، على أعتاب "بوديوم" دورة "ريو2016"

وعلى خلاف العادة، فإن حضور الملاكمة المغربية في الدورات "الأولمبية" سيبقى محتشما، من حيث الكم، قياسا بالنسخ السابقة، رغم بقاء الحظوظ قائمة أمام ملاكمين اثنين، سيخوضان نزال الترتيب، نهاية الأسبوع الجاري، من أجل حجز إحدى التذاكر المؤهلة، حيث يتعلق الأمر بكل من عبد الحق ندير (وزن 63 كلغ) ومحمد الصغير عن وزن 81 كلغ.

تجدر الإشارة إلى أن محطة "داكار" الإقصاءية  تعتبر محطة فاصلة لحجز بطاقة المرور لدورة "طوكيو2020"،  في انتظار المحطة الأخيرة، المقررة في العاصمة الفرنسية باريس، في القادم، حيث يمنح الاتحاد الدولي للملاكمة الفرصة أمام الاتحادات المنضوية تحت لوائه، من أحل تأهيل ملاكميها الذين فشلوا في العبور عبر التصفيات القارية. 

في سياق مرتبط، تعالت الأصوات داخل الوسط الممتبع لرياضة الملاكمة المغربية، من أجل تدارك الحصيلة المخيبة، وذلك بدعوة الملاكمين المغاربة المحترفين، من أجل المشاركة في محطة "باريس"، في مقدمتهم الملاكم العالمي محمد ربيعي وزميله المتألق أشرف خروبي، بالإضافة إلى الملاكمة حسناء لشكر، بطلة إفريقيا، التي تملك حظوظا وافرة من أجل رفع التمثيلية المغربية في "طوكيو2020"

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.37
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy