الملك محمد السادس يَأمر بوقف الاحتفال بعيد الشباب.. فما هي دلالات ذلك؟ – الصحيفة

الملك محمد السادس يَأمر بوقف الاحتفال بعيد الشباب.. فما هي دلالات ذلك؟

في بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، أصدر الملك محمد السادس، قراره بتوقيف الاحتفال الرسمي بالقصر الملكي بعيد ميلاده، والذي جرت العادة أن يقام كل 21 غشت من كل سنة.

القرار المفاجىء والذي نشر في الوكالة الرسمية "ماب" عن بلاغ لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، لم يحمل الكثير من التفاصيل غير قرار الإلغاء السنوي لهذا الاحتفال الذي جرت العادة أن يتم الاحتفال به، سنويا، من خلال حفلات تقام في القصر الملكي، يستدعى لها شخصيات بارزة وطنيا ودوليا ومن قادة الجيش وكبار الضباط، كما تخصص لهذه الاحتفالات ميزانية مهمة.

يأتي ذلك، على بعد أسابيع من بلاغ آخر كانت لوزارة القصور الملكية والتشريفات والأوسمة، قد أصدرته، يَدعو إلى عدم المغالات في تخصيص ميزانيات للاحتفالات بالذكرى العشرين لتربع الملك محمد السادس على العرش، والذي أضاف البلاغ أنه "ستجري وفق العادات والتقاليد المعتمدة".

البلاغ نفسه، دعا "مختلف المؤسسات والهيئات والفعاليات الوطنية إلى تخليد هذه المناسبة السعيدة بطريقة عادية، من دون أي مظاهر إضافية أو خاصة". وفسّر البعض هذا القرار بأن "الاحتفالات المبالغ فيها" لا تناسب الوضعية الاجتماعية والاقتصادية التي تمر بها البلاد".

وكان المحلل السياسي حفيظ الزهري، قد اعتبر في تصريح لصحيفة "الأندبندنت" في نسختها العربية، أن دعوة القصر الملكي للاحتفال بعيد العرش بطريقة عادية هي "ترشيداً للنفقات العمومية من جهة، ومن جهة ثانية إشارة سياسية واضحة من أعلى سلطة في البلاد إلى أن هناك تأسيساً لعهدٍ جديد تميزه علاقة وطيدة بين الحاكم والمحكوم، مبنية على الاحترام والتقدير بعيداً من المزايدات السياسية، بحكم أنه عيد لكل المغاربة من دون استثناء".

تعليقات الزوار ( 2 )

  1. وجدي :

    هل سيبقى يوم عطلة ام لا؟ هذا اهم شيء لم تتحدثو عنه

  2. مغربي :

    أودي المواطن طلع ليه هادشي فراسو
    توطيد العلاقة بين “الحاكم والمحكوم” حسب تعبيركم مستحيلة!

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .