الناصري: الأغلبية والمعارضة ساهمت في تقدم المغرب في تقرير ممارسة الأعمال

تقدّم المغرب بـ 7 درجات في تقرير ممارسة الأعمال "دوينغ بيزنيس" لسنة 2020، الذي تصدره مجموعة البنك الدولي، لتتمركز المملكة في المرتبة الـ53 من بين 190 بلدا عبر العالم، وحافظ المغرب، وفق التقرير الصادر يوم الخميس 24 أكتوبر 2019، على صدارته في منطقة شمال إفريقيا، فيما حلّ ثالثا على صعيد منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، خلف كل من الإمارات صاحبة المرتبة الـ16 عالميا والبحرين صاحبة المرتبة الـ43.

ووفق النائب البرلماني نوفل الناصري، عضو لجنة المالية والتنمية الاقتصادية بمجلس النواب، فقد تمكن المغرب من تحقيق هذه النتيجة الإيجابية في مؤشر سهولة ممارسة الأعمال "بفضل تضافر جهود جميع المتدخلين في عملية تحسين مناخ الأعمال في المغرب، والتي تسهر على تنسيقها اللجنة الوطنية لمناخ الأعمال التابعة لرئيس الحكومة".

وتابع الناصري أن البرلمان "ساهم بدوره، أغلبية ومعارضة، في توطيد هذا التقدم، حيث قام صادق على مشروع قانون رقم 19-20 المتعلق بتغيير وتتميم القانون رقم 17.95 المتعلق بشركات المساهمة، ومشروع قانون رقم 21.19 القاضي بتغيير وتتميم القانون رقم 5.96 المتعلق بشركة التضامن وشركة التوصية البسيطة وشركة التوصية بالأسهم والشركة ذات المسؤولية المحدودة وشركة المحَاصَة، وهذان القانونان مُكَملان كذلك للقانون 73.17 المتعلق بالكتاب الخامس من مدونة التجارة والقانون رقم 21.18 المتعلق بالضمانات المنقولة".

ووفق البرلماني نفسه، تدخل هذه القوانين في إطار التزامات الحكومة ضمن مخطط اللجنة الوطنية لمناخ الأعمال لسنة 2019، والهادف لبلوغ أفضل 50 قوة اقتصادية في مجال مناخ الاعمال في أفق 2021.

وأوضح الناصري أن الحكومة "انكبت على إعداد الصيغة النهائية للمشروعين بمشاركة 7 قطاعات، ويتعلق الأمر بوزارة الصناعة والاستثمار والتجارة والاقتصاد الرقمي، والأمانة العامة للحكومة، والهيئة المغربية لسوق الرساميل، وكتابة اللجنة الوطنية لمناخ الأعمال، ووزارة العدل، ووزارة الاقتصاد والمالية، وبنك المغرب".

وأورد النائب البرلماني عن حزب العدالة والتنمية، أن هذه القوانين "تأتي في سياق المراجعة التشريعية الشاملة التي تعرفها المنظومة القانونية المؤطرة للتجارة والمال والأعمال، والتي انخرطت فيها كل من الحكومة والبرلمان معا، من أجل تعزيز الأمن القانوني والاقتصادي والحكامة والشفافية في التدبير الاقتصادي والمالي، بالإضافة إلى تنشيط الدورة الاقتصادية ودعم المقاولات الوطنية وتعزيز مكانتها وجعلها رافعة للتنمية الاقتصادية ومنتجة للثروة"، مبرزا أن هذا الأمر "سيمكن لامحالة من تعزيز مكانة المغرب على الصعيد العالمي كبلد جاذب للاستثمارات ورائد في المنطقة في مجال تحفيز الاستثمار والارتقاء بتصنيف المغرب على الصعيد الدولي في مؤشر مناخ الأعمال".

الجمعة 15:00
سماء صافية
C
°
27.04
السبت
24.17
mostlycloudy
الأحد
22.14
mostlycloudy
الأثنين
21.67
mostlycloudy
الثلاثاء
23.08
mostlycloudy
الأربعاء
22.36
mostlycloudy