النظام الجزائري يعيد تشكيل نفسه.. القضاء يحكم ببراءة سعيد بوتفليقة وحنون، والجنرالين توفيق وطرطاق

في حكم لم يكن مُتوقعا، قضت نطق مجلس الاستئناف الجزائري، اليوم السبت، بالمحكمة العسكرية بالبليدة، ببراءة كل من السعيد بوتفليقة شقيق الرئيس السابق، والجنرالين توفيق وطرطاق والأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون، في قضية "التآمر على الجيش والدولة". حسب ما نشرته صحيفة "الشروق الجزائرية".

وحسب ذات المصدر، فقد جاء إعادة فتح القضية بعد قبول المحكمة العليا الطعن بالنقض فيها، لتتم إحالة القضية مجددا على المحكمة العسكرية بالبليدة، بتشكيلة جديدة.

وكان القاضي العسكري، قد أصدر أحكاما تتراوح بين 3 و15 سنة حبسا نافذا ضد المتهمين في قضية الحال بتاريخ 28 أكتوبر 2019.

فيما أصدر مجلس الاستئناف العسكري بالبليدة بالناحية العسكرية الأولى بتاريخ 28 أكتوبر من العام الماضي حكما حضوريا بعقوبة 15 سنة نافذة في حق كل من سعيد بوتفليقة، محمد مدين، عثمان طرطاق، فيما خففت العقوبة بالنسبة للأمنية العامة لحزب العمال، من 15 سنة إلى ثلاث سنوات حبسا منها 9 أشهر نافذة عن تهمة جديدة هي عدم التبليغ عن جناية "التآمر على سلطتي الدولة والجيش".

الخميس 21:00
غيوم متفرقة
C
°
17.57
الجمعة
18.22
mostlycloudy
السبت
19
mostlycloudy
الأحد
20.17
mostlycloudy
الأثنين
20.41
mostlycloudy
الثلاثاء
20.53
mostlycloudy