الهيأة الوطنية للأطباء على حافة الشتات بعد بدء انسحاب دكاترة القطاع الحر

بدأت مؤشرات "الشتات" داخل الهيأة الوطنية للأطباء تظهر عمليا، مع إعلان أطباء القطاع الحر بجهة طنجة تطوان الحسيمة استقالتهم من الإطار المذكور وعملهم على إنشاء هيأة بديلة تكون ممثلة فقط للدكاترة العاملين خارج القطاع العام، وذلك ردا على توصيات الجمع العام الأخير للهيأة القاضي بفتح الباب أمام أطباء المستشفيات العمومية للعمل في المصحات الخاصة.

واجتمع أطباء النقابة الوطنية للقطاع الحر بشكل استثنائي، الخميس، بطنجة لإعلان استقالتهم من هيأة الأطباء، مجمعين على رفض مجموعة من توصياتها الصادرة خلال الجمع العام الوطني الذي احتضنته مدينة البوغاز يومي 10 و11 يناير 2020، وتحديدا ما وصفته الهيأة بـ"الشراكة بين القطاعين العام والخاص"، ثم فتح الباب أمام "الأطباء الأجانب".

وخلال هذا اللقاء قال رئيس فرع النقابة الوطنية للقطاع الحر بطنجة، الدكتور أسامة العلوي، إن التوصيات التي خرج بها الجمع العام الأخير للهيأة لم يُستشر بخصوصها أطباء القطاع الخاص، موردا أن البلاغ الختامي "حاول فرض الأمر الواقع" على نقابته، بالإضافة إلى أن ما حمله يشكل خرقا للقانون المنظم لمهنة الطب وضربا في الأعراف المهنية.

وتأتي هذه الخطوة عقب إعلان رئيس النقابة الوطنية لأطباء القطاع الحر، الدكتور بدر الدين الدسولي، استقالته من منصبه قبل نحو أسبوع احتجاجا على مخرجات الجمع العام نفسه، موردا أن نقابته لم تُستشر قبل إصدار تلك التوصيات، التي اعتبرها "أحادية الجانب وغير ديمقراطية"، قائلا إنه صار غير قادر على أداء مهمته في ظل "الظلم والإقصاء اللذان يعاني منهما أطباء القطاع الخاص".

وقبل ذلك دعا المنسق العام للتنسيقية الوطنية للأطباء العاملين في القطاع الخاص، الدكتور شرف الحنش، إلى إحداث هيأة وطنية أخرى تمثل أطباء القطاع الخاص فقط احتجاجا على توصيات الهيأة الوطنية للأطباء، التي اعتبر أنها تمثل خرقا لقانون الوظيفة العمومية الذي لا يسمح للعاملين في القطاع العام العمل أيضا في القطاع الخاص، وكذا القانون المنظم لمهنة الطب بالمغرب والذي يمنع الجمع بين العمل في القطاعين في وقت واحد.

الأثنين 0:00
غيوم متناثرة
C
°
18.49
الأثنين
20.78
mostlycloudy
الثلاثاء
20.92
mostlycloudy
الأربعاء
22.26
mostlycloudy
الخميس
22.87
mostlycloudy
الجمعة
21.29
mostlycloudy