الوداد والرجاء يشاركان في رسم طريق تطوير الكرة الإفريقية – الصحيفة

الوداد والرجاء يشاركان في رسم طريق تطوير الكرة الإفريقية

عقدت الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بشراكة والاتحاد الدولي للعبة، أمس الخميس، بالعاصمة المصرية القاهرة، اجتماعا لمناقشة التحديات والرهانات المتعلقة بتطوير مسابقات الأندية الإفريقية، بحضور 13 ممثلا عن أبرز الأندية القارية، على غرار الرجاء والوداد الرياضيين، من الجانب المغربي.

الاجتماع الذي حضره جواد الزيات، رئيس الرجاء، وسعيد الناصيري، رئيس الوداد، تركز على مناقشة عدة محاور، عبر ورشات، تطرقت فيها الأطراف المتداخلة إلى جانب الإيرادات التي يمكن إعادة استثمارها في كرة القدم الإفريقية بالإضافة إلى موضوع التحتية، التي تعتبر حاسمة في تطوير اللعبة على مستوى الأندية.

موضوعات انتقالات اللاعبين، حظي أيضا باهتمام المتداخلين في الشأن الكروي القاري، كما تم تسليط الضوء على التحديات المالية والقيود اللوجستية التي تواجهها الغالبية العظمى من الأندية الأفريقية، كما تم التوافق على ضرورة اعتماد أجندة مناسبة للمباريات الدولية وضرورة التعبير عن توازن عادل بين احتياجات الأندية واحتياجات المنتخبات الوطنية بالنظر إلى الترابط بينهما.

وفي كلمته على هامش الاجتماع، صرح الملغاشي أحمد أحمد، رئيس "كاف" قائلا "نحن جميعًا نحب كرة القدم ونحب قارتنا. لدينا معاً إمكانية خلق مستقبل مشرق لكرة القدم الأفريقية ومن أجل القيام بذلك، نحن هنا لنستمع إليكم أولاً ثم لنعمل معاً لرفع مستوى كرة القدم الأفريقية إلى المستوى التالي."

من جانبه، أوضح السويسري جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي "فيفا" على أنه"في الأسبوعين الأخيرين تنافست 28 دولة، أي أكثر من نصف منتخبات أفريقيا، في التصفيات المؤهلة لبطولة كأس العالم 2022، لقد كنا متحمسين أكثر من أي وقت مضى لبث هذه المباريات للعالم على الهواء مباشرة للمرة الأولى عبر موقع FIFA.com، جمهور عالمي يقدر بأكثر من 10 ملايين من مشجعي كرة القدم جلسوا لمتابعة الروح والشعور الفريد الذي تتمتع به كرة القدم الأفريقية".

وتابع، قائلا "نرغب في القيام بما هو أكثر من ذلك لجعل كرة القدم الأفريقية عالمية، حيث إن إمكانات كرة القدم الإفريقية لا تُحصى، وإذا عملنا جنبًا إلى جنب، وقام جميع من حول هذه الطاولة بدورهم، يمكننا أن نقوم بأشياء عظيمة من أجل تطوير اللعبة التي نحبها جميعاً بشدة".

في الختام، تم التوصل إلى اتفاق بالإجماع بين جميع المشاركين على ضرورة تحويل كرة القدم الإفريقية بشكل جذري إلى منتج أكثر جاذبية، وهذا يعني بشكل ملموس إعادة هيكلة مسابقات الأندية بهدف زيادة عدد الأندية الأفريقية التي تلعب على أعلى مستوى، مما سيساهم في إشعاع الكرة الإفريقية ووصولها إلى فئة أكبر على الصعيد العالمي.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .