"الوفاق" تجبر قوات حفتر على الانسحاب من محيط طرابلس

قالت قوات شرق ليبيا (الجيش الوطني الليبي) إنها انسحبت من أجزاء من طرابلس خلال ليل الاثنين بعد أن خسرت أحد معاقلها الرئيسية في غرب ليبيا يوم الاثنين في ضربة قوية لحملة استمرت عاما للسيطرة على العاصمة. 

وقال المتحدث باسم الجيش الوطني الليبي أحمد المسماري إن القوة نفذت عملية إعادة انتشار وتمركز على جبهات القتال، متخلية عن بعض المناطق السكنية المزدحمة. 

ويقاتل الجيش الوطني الليبي منذ أكثر من عام من أجل السيطرة على طرابلس، مقر حكومة الوفاق الوطني التي تعترف بها الأمم المتحدة، والتي رجحت كفتها في الحرب منذ يناير كانون الثاني بمساعدة عسكرية من تركيا. 

ويحصل الجيش الوطني الليبي بقيادة خليفة حفتر على دعم من الإمارات وروسيا ومصر. 

ويوم الاثنين، سيطرت القوات الموالية لحكومة الوفاق الوطني على قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة بعد محاولات استمرت أسابيع، في أكبر تقدم لها خلال عام حرم الجيش الوطني الليبي من مطاره الوحيد قرب طرابلس. 

وفي أعقاب السيطرة على القاعدة، عرضت القوات الموالية لحكومة الوفاق ما قالت إنه نظام دفاع جوي من طراز بانتسير الروسي الصنع والذي يتم تركيبه على شاحنة، إلى جانب دليل استخدام باللغة العربية. 

وقال المسماري إنه تم إخلاء القاعدة كجزء من قرار استراتيجي مخطط له منذ فترة طويلة وأنه لم يبق هناك سوى المعدات القديمة والمتهالكة. 

وقال وزير الداخلية بحكومة الوفاق فتحي باشاغا على تويتر ”أصبح حفتر صفرا على الشمال وباتت فرصة نجاحه معدومة! من الحكمة أن يعيد داعموه،الإمارات وروسيا ومصر والأردن، تفكيرهم في محاولتهم تقويض حلم الليبيين في الديموقراطية“. 

الأثنين 21:00
غيوم متناثرة
C
°
16.15
الثلاثاء
17.02
mostlycloudy
الأربعاء
18.15
mostlycloudy
الخميس
20.53
mostlycloudy
الجمعة
21.11
mostlycloudy
السبت
19.57
mostlycloudy