الولايات المتحدة.. تقرير للكونغرس يدين احتكار عمالقة التكنولوجيا

أفاد تقرير لمجلس النواب الأمريكي، الذي حقق خلال الأشهر الستة عشر الأخيرة في الممارسات التجارية لأكبر شركات التكنولوجيا في العالم، بأن شركات (أمازون) و(آبل)، و(فيسبوك) و(غوغل) قد أساءت استخدام سلطتها، داعيا إلى إجراء تغييرات جذرية لقوانين مكافحة الاحتكار المعمول بها.

ففي تقرير مكون من 449 صفحة قدمه يوم أمس الثلاثاء الأعضاء الديمقراطيون باللجنة القضائية التابعة للكونغرس، وصف النواب عشرات الحالات التي أساءت فيها الشركات استخدام سلطتها، وكشف عن ثقافات الشركات التي يبدو أنها عازمة على فعل ما في وسعها للحفاظ على هيمنتها على أجزاء كبيرة من الإنترنت.

وقال التقرير "بعبارة بسيطة، الشركات التي كانت في يوم من الأيام مبتذلة، مستضعفة، تتحدى الوضع الراهن، أصبحت تمارس أنواع الاحتكارات، التي رأيناها آخر مرة في عصر بارونات النفط وأباطرة السكك الحديدية".

وحسب التقرير، فإن الشركات التكنولوجية الكبيرة استخدمت "عمليات استحواذ قاتلة" لضرب المنافسين، وفرضت رسوما باهظة، وأجبرت الشركات الصغيرة على إبرام عقود "جائرة" باسم الربح.

وأوصت اللجنة، على نطاق واسع، بالفصل الهيكلي داخل تلك الشركات، لكنه لم يصل إلى حد القول بضرورة تقسيم شركة معينة.

وكتب رئيس اللجنة القضائية، جيرولد نادلر، ورئيس اللجنة الفرعية لمكافحة الاحتكار، ديفيد سيسلين، في بيان مشترك أن "تحقيقنا لا يدع أي مجال للشك في أن هناك حاجة واضحة وملحة للكونغرس ووكالات مكافحة الاحتكار لاتخاذ إجراءات لإرساء المنافسة وتعزيز الابتكار وحماية ديمقراطيتنا" .

ويعد تقرير مجلس النواب أهم عمل يقوم الكونغرس لمراقبة شركات التكنولوجيا العملاقة في العالم منذ أن رفعت حكومة الولايات المتحدة دعوى قضائية ضد شركة (مايكروسوفت) بسبب انتهاك قوانين مكافحة الاحتكار في سنوات التسعينات من القرن الماضي.

الخميس 21:00
سماء صافية
C
°
15.52
الجمعة
16.17
mostlycloudy
السبت
13.48
mostlycloudy
الأحد
13.64
mostlycloudy
الأثنين
14.74
mostlycloudy
الثلاثاء
15.88
mostlycloudy