الـ PJD يرفض التصويت على امباركة بوعيدة والأخيرة: هناك تحديات يجب رفعها

امتنع أربعة أعضاء من حزب العدالة والتنمية عن التصويت على مرشحة حزب "التجمع الوطني للأحرار" امباراكة بوعيدة لرئاسة مجلس جهة كلميم واد نون، حيث حصلت المرشحة الوحيدة على 33 صوتا من أصل 37 صوتا حضوريا، فيما امتنع 4 أعضاء كلهم من فريق العدالة والتنمية بالمجلس عن التصويت. ويتشكل مجلس الجهة من 39 مقعدا. 

وعبرت امباركة بوعيدة، التي تم انتخابها اليوم الجمعة رئيسة لمجلس جهة كلميم واد نون، عن أملها في "بدء المجلس مرحلة جديدة بناءة". وأوضحت بوعيدة، في تصريح للصحافة، أن جهة كلميم واد نون "تحتاج لأوراش كبيرة ولعدد من وسائل العمل التي ينتظرها المواطن" .

وقالت إن هناك "تحديات ورهانات كبيرة" ينبغي رفعها، داعية الجميع من منتخبين وهيئات سياسية ومجتمع مدني و سلطات محلية إلى التعبئة لإنجاح الورش الملكي المتعلق بالجهوية الموسعة.

وفي هذا السياق، أبرزت أن المجلس سيعمل على خلق فرص شغل، وجلب المستثمرين للجهة، وتسريع عدد من المشاريع، منها على الخصوص الطريق السريع الرابط بين تزنيت والعيون. كما أضافت أن مجلس الجهة سيعمل أيضا "استغلال البنيات التحتية التي تم الاستثمار فيها ولم تستغل الاستغلال الناجع" و "التجاوب مع شباب الجهة عبر الإنصات لمشاكلهم، وإيجاد حلول لمختلف المشاكل الاجتماعية بالدرجة الأولى".

وتم عشية اليوم بكلميم انتخاب امباركة بوعيدة، عن حزب التجمع الوطني للأحرار، رئيسة لمجلس جهة كلميم واد نون لتكون أول امرأة تترأس مجلسا جهويا بالمملكة.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy