بحضور المجموعة مكتملة.. "الأسود" ينهون التحضيرات لمواجهة غينيا بيساو بحصة في ملعب "مولاي عبد الله"

خاض المنتخب الوطني المغربي لكرة القدم، عصر اليوم الثلاثاء، آخر حصة تدريبية، بملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، مسرح المباراة المرتقبة أمام منتخب غينيا بيساو، مساء غد الأربعاء، ابتداءا من الساعة الثامنة، في إطار الجولة الثالثة من دور مجموعات التصفيات الإفريقية المؤهلة لنهائيات كأس العالم "قطر 2022".

وعرفت حصة اليوم، مشاركة جل العناصر التي وجهت لها الدعوة من قبل الناخب الوطني، البوسني وحيد حاليلوزيتش، وذلك بعد أن خاضت المجموعة، حصتها الإعدادية الأولى، عصر أمس، بمركب محمد السادس لكرة القدم ب"المعمورة"، والتي عرفت غياب يوسف النصيري، مهاجم فريق إشبيلية الإسباني، الذي يعاني من إصابة ألمت به في منافسات "الليغا".

تجدر الإشارة إلى أن أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله بالرباط، خضعت خلال الأيام الماضية، إلى الصيانة، من أجل تجهيزها لاحتضان مباراة "الأسود"، حيث عمد المسؤولون عن المركب إلى نقل مباراة "ديربي" العاصمة التي جمعت بين فريقي الفتح والجيش الملكي، نهاية الأسبوع المنصرم، (نقلها) إلى مدينة القنيطرة، في إطار الجولة الخامسة من البطولة الاحترافية.

يشار إلى أن المنتخب الوطني، حقق انتصار في الجولة الأولى من التصفيات، أمام المنتخب السوداني، فيما تأجلت مواجهته الثانية أمام المنتخب الغيني، بعد أحداث الانقلاب التي شهدتها العاصمة كوناكري، حيث من المنتظر أن يخوض مواجهتيه المقبلتين أمام منتخب غينيا بيساو، ذهابا بالرباط، غدا الأربعاء، وإيابا بمدينة الدار البيضاء، نهاية الأسبوع الجاري، نظرا لعدم تأهيل ملعب الخصم من قبل الاتحاد الدولي "فيفا"، قبل أن يستقبل مباراته المؤجلة أمام غينيا، أيضا، بالعاصمة الرباط، في الثاني عشر من أكتوبر الجاري.

الأحد 12:00
غيوم متفرقة
C
°
22.6
الأثنين
21.99
mostlycloudy
الثلاثاء
22.42
mostlycloudy
الأربعاء
23.27
mostlycloudy
الخميس
25.91
mostlycloudy
الجمعة
29.61
mostlycloudy