بركة غير متحمس للحكومة والقرار الأخير بيد المجلس الوطني.. هل يكون "الاستقلال" زعيم المعارضة المقبل؟

علمت "الصحيفة" من مصادر مقربة من قيادات حزب الاستقلال، أن الأمين العام نزار بركة أخبر محيطَهُ أنه يفضل التوجه إلى المعارضة لبناء حزب قادر على احتلال الرتبة الأولى في انتخابات 2026، وذلك في الوقت الذي دعا فيه شيبة ماء العينين، رئيس المجلس الوطني للحزب، لدورة استثنائية مخصصة لدراسة "العرض" الذي قدمه عزيز أخنوش، رئيس الحكومة المعين، للحزب يوم أمس الاثنين.

ووفق المعطيات التي حصلت عليها "الصحيفة"، فإن بركة عبر لمقربين منه في اللجنة التنفيذية عن موقفه "الشخصي"، والمرتكز على أن المعارضة ستمثل الموقع الأنسب للحزب للاستعداد للانتخابات التشريعية المقبلة بهدف تصدر نتائجها وقيادة الحكومة، لكنه أيضا أخبر باقي الأعضاء بأن الحسم في موقعهم من الحكومة الحالية سيكون بين يدي الهيئات التقريرية، انسجاما مع ما صرح به يوم أمس عقب لقائه بأخنوش.

واليوم الثلاثاء، أعلن بلاغ للمجلس الوطني عن تقديم عقد الدورة الاستثنائية إلى يوم السبت 18 شتنبر عوض يوم 25 من الشهر نفسه، والتي ستتم عبر تقنية التناظر عن بعد، وستكون النقطة الفريدة في جدول الأعمال هي تقييم النتائج الانتخابية وآفاق التحالفات السياسية المستقبلية، وأوضح البلاغ أن الدافع لهذا التقديم هو لقاء بركة بأخنوش، مبرزا أن الأمين العام سيقدم "عرضا سياسيا" قبل فتح باب المناقشة.

وكان بركة قد أكد يوم أمس أنه تلقى "عرضا" من رئيس الحكومة المعين، وقال إنه "سيُناقش في إطار الدواليب التقريرية لحزب الاستقلال وخاصة المجلس الوطني للحزب"، وتابع "ستتم أيضا مشاورات مهمة مع رئيس الحكومة بخصوص البرنامج الحكومي المقبل، لكي يتم إدراج العديد من الالتزامات التي أخذناها على عاتقنا في إطار البرنامج الانتخابي".

وكان حزب الاستقلال قد حصل على الرتبة الثالثة في الانتخابات التشريعية ليوم 8 شتنبر 2021، بحصوله على 81 مقعدا، بعد التجمع الوطني للأحرار صاحب الصدارة بـ102 من المقاعد، وحزب الأصالة والمعاصرة الثاني بـ87 مقعدا، واستطاع "الميزان" تحسين تموقعه في مجلس النواب بشكل كبير، حيث كان قد حصل على 46 مقعدا فقط في 2016.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.04
الثلاثاء
23.02
mostlycloudy
الأربعاء
22.84
mostlycloudy
الخميس
22.51
mostlycloudy
الجمعة
21.89
mostlycloudy
السبت
21.78
mostlycloudy