بريطانيا تعتبر خطة "الحكم الذاتي" في الصحراء "جادة وذات مصداقية" لتسوية النزاع

‎انطلق، صباح اليوم، الأربعاء، بلندن، الحوار الاستراتيجي الثالث بين بريطانيا والمملكة المغربية، حيث تم افتتاحه بمباحثات بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ووزيرة الشؤون الخارجية البريطانية، ليز تروس

في هذا السياق، جددت المملكة المتحدة التأكيد على دعمها للقرار 2602 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة الذي يشيد بجهود المغرب "الجادة" و"ذات المصداقية" الرامية إلى تسوية النزاع حول الصحراء المغربية، وذلك من خلال بيان مشترك صدر عقب انعقاد الدورة الثالثة للحوار الاستراتيجي.

كما أكدت المملكة البريطانية على "الدور الرئيسي" للأمم المتحدة في مسلسل تسوية النزاع حول الصحراء، وبتعيين المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة ستافان دي ميستورا، حيث جدد الطرفان التأكيد على دعمهما الكامل لجهوده من أجل ايجاد تسوية لهذا النزاع الذي عمر طويلا.

وزير الخارجية المغري ناصر بوريطة رفقة الوزيرة البريطانية للشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية، ليز تروس

وأشادت المملكة البريطانية بمساهمة المغرب في الجهود الإقليمية والدولية لمكافحة الإرهاب وتنوه بإحداث مقر مكتب برنامج الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب بالرباط، كما أكد المغرب والمملكة المتحدة عن عزمهما تعميق حوارهما وتعاونهما في مجال الأمن السيبراني الذي يكتسي أهمية متزايدة.

ونوهت المملكة المتحدة بجهود المغرب لفائدة ليبيا تنعم بالاستقرار والسلم، سيما من خلال الحوار الليبي الذي انعقدت جلساته ببوزنيقة وطنجة، والذي ساهم في تفعيل الاتفاق حول آليات التعيين في المناصب السيادية بليبي.

وكان وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، قد تباحث، اليوم بلندن، أيضا، مع وزير الدولة المكلف بالشرق الأوسط وشمال إفريقيا بمكتب الشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية الدولية في المملكة المتحدة، جيمس كليفرلي، وكذا مع الوزيرة البريطانية للشؤون الخارجية والكومنولث والتنمية، ليز تروس، حيث ام اعتماد الطرفان إعلانا سياسيا مشتركا ووقعا على قرارين لتفعيل الهيئات الرئيسية لاتفاقية الشراكة الجديدة.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy