بسبب دخول زعيم البوليساريو إلى إسبانيا.. البرلمان الإسباني يسائل حكومة سانشيز حول مصير العلاقات مع المغرب

وصل صدى العلاقة المتوترة بين الرباط ومدريد بسبب دخول زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، إلى إسبانيا بهوية جزائرية مزورة لتفادي المتابعة القضائية، (وصل) إلى مجلس النواب الإسباني، حيث ساءل الحزب الشعبي حكومة بيدرو سانشيز حول مصير العلاقات مع المغرب وما قامت به لتحسينها.

ودعا الفريق البرلماني للحزب الذي يشكل ثاني أكبر كتلة في مجلس النواب والذي يقود المعارضة، الحكومةَ الإسبانية إلى توضيح مصير العلاقات الثنائية مع المغرب بعد التطورات الأخيرة، محيلا على عدم تحديد موعد للقمة الثنائية رفيعة المستوى المقررة بالرباط والتي جرى تأجيلها.

وفي سؤال كتابي نشرت مضامينه وكالة الأنباء الإسبانية "إيفي"، أشار الحزب الشعبي إلى تعليق الاجتماعات التمهيدية بين أعضاء حكومتي المغرب وإسبانيا بعد دخول غالي للعلاج بمستشفى لوغرونيو، وتحديدا تأجيل الاجتماع الذي كان مقررا بين وزيرة التربية والتعليم إزابيل سيليكا ونظيرها المغربي سعيد أمزازي، واللقاء الذي كان مبرمجا بين وزيرة الانتقال البيئي تيريزا ريبيرا والوزير المغربي المكلف بالبيئة عزيز الرباح.

وتساءل الحزب اليميني المحافظ ما إذا كانت الحكومة اليسارية الائتلافية ستستمر في تبرير تأجيل الاجتماع بالوضع الصحي المرتبط بجائحة كورونا، في الوقت الذي تعد فيه الحكومة المغربية لاجتماع رفيع المستوى مع نظيرتها الفرنسية، داعيا إياها للكشف عن خطواتها الهادفة لتحسين علاقاتها مع الجار الجنوبي.

الأثنين 12:00
غيوم متناثرة
C
°
24.26
الثلاثاء
22.49
mostlycloudy
الأربعاء
22.99
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
23.35
mostlycloudy
السبت
23.18
mostlycloudy