بعثة المنتخب تغادر القاهرة.. ولقجع يُصاب بـ"حزن شديد" بعد إخفاق جيل في التتويج

غادرت بعثة المنتخب المغربي، القاهرة هذا الصباح، بعد أن خرج المنتخب من ثمن نهائي كأس إفريقيا للأمم، أمس، الجمعة، على يد المنتخب البينيني بضربات الجزاء بعد انتهاء المباراة بالتعادل الإيجابي هدف لمثله.

ولم يخرج بعض لاعبي المنتخب المغربي من حالة "صدمة الإقصاء" بعد، حيث بدت ملامح اللاعب الأحمدي وبوصوفة، وكذا اللاعب مهدي بنعطية في حالة حزن شديد أثناء مغادرتهم مكان الإقامة في اتجاه مطار القاهرة الدولي.

وحاول اللاعب زياش التغلب على حالته النفسية حيث وزع العديد من الابتسامات الخجولة على بعض الجمهور المغربي الذي تحلق بجانبه محاولا دعمه نفسيا، هذا في الوقت الذي غادرت البعثة فندق "ماريوت" الذي يبعد عن وسط القاهرة بـ 18 كلم، في هدوء وخيبة لم يتوقعه أشد المتشائمين هنا في القاهرة، حيث أن أغلب الصحف والقنوات المصرية تحدثت عن مفاجأة الإقصاء للمنتخب المغربي وهو الذي كانت ترشحه كل التكهنات في الذهاب بعيدا في البطولة.

في سياق متصل، علمت "الصحيفة" أن فوزي لقجع بدا متحسرا بشكل كبير بعد الإقصاء، حيث دخل في حالة حزن شديدة رغم محاولته التعامل مع الإقصاء بمنطق "رياضي" محض، وتقبل الإقصاء، غير أن مقربين من لقجع أكدوا لـ"الصحيفة" أن الرجل لم يستسغ الطريقة التي أقصي بها المنتخب خصوصا وأن رئيس الجامعة كل يعول بشكل كبير على هذا الجيل لصنع هيبة للمنتخب قاريا بعد أن عادت الكرة المغربية للتتويج في الكؤوس الإفريقية من خلال الوداد والرجاء.

وتضيف المصادر أن لقجع سخر كل الامكانيات والظروف للمنتخب من أجل الفوز بالبطولة، كما كان دائم الحضور إلى القاهرة لمرافقة بعثة المنتخب والسهر على كامل التفاصيل الصغيرة والكبيرة رغم مشاغله الكثيرة التي تخص منصبه في وزارة المالية، والتي ألزمته مغادرة القاهرة في العديد من المرات لحضور اجتماعات تخص مهامه المهنية، غير أنه كان يعود في نفس اليوم للقاهرة لمتابعة ظروف وأجواء المنتخب، غير أن الرقصاء زصابه بخثيبة أمل كبيرة حيث وصف مصدر "الصحيفة" حالة لقجع بأنه حمل بالأمس "كل أحزان المغاربة لوحده".

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy