بعد أزمة "توماس كوك".. ريانير تُشجع السياح البريطانيين بزيارة أكادير

أعلنت شركة "ريانير" الإيرلندية المتخصصة في الرحلات الجوية ذات التكلفة المنخفضة عبر مطارات العالم، عن إطلاق أضخم حملة تخفيض لها في أسعار التذاكر، حيث تبدأ من 5 أورو لجميع خطوطها التي تنطلق من بريطانيا إلى العالم.

وحسب مصادر إعلامية بريطانية، فإن هذه الشركة العملاقة، وضعت حوالي مليون كرسي على متن طائرتها بأسعار منخفضة، ويمكن للمسافرين اقتناء التذاكر إلى غاية منتصف الليل من يوم غد الأحد، لرحلات جوية بين أكتوبر الجاري إلى غاية ماي 2020.

ومن بين الخطوط الجوية التي فتحت شركة ريانير الباب أمام المسافرين لاقتناء تذاكر السفر على متنها، هي الخط الرابط بين بريطانيا وأكادير المغربية، بسعر تذاكر لا يتعدى 21 أورو، وهو سعر يُعتبر جد مغري للسياح البريطانيين.

وتُعتبر مدينة أكادير هي الوجهة السياحية المفضلة للبريطانيين في المغرب إلى جانب مدينة مراكش، وبالتالي فإن هذا العرض يُتوقع أن يستقطب الآلاف من السياح البريطانيين، خاصة ممن يفضلون أكادير في عطل رأس السنة وفصل الربيع.

ويأتي هذا العرض الضخم من شركة ريانير بعد إفلاس شركة "توماس كوك" البريطانية المتخصصة في الرحلات السياحية عبر العالم، والتي أدى إفلاسها إلى فقدان فنادق أكادير ومراكش 100 ألف سائح بريطاني خلال ما تبقى من السنة الجارية.

كما أن مصادر متخصصة في القطاع السياحي في المغرب، كشفت أن إفلاس توماس كوك يعني مباشرة فقدان المغرب، خاصة أكادير ومراكش لـ400 ألف سائح في أفق 2020، وهو ما يفرض على الفاعلين السياحيين المغاربة إلى البحث عن سبل أخرى لاستقطاب السياح الأجانب.

الأحد 0:00
مطر خفيف
C
°
15.72
الأحد
15.31
mostlycloudy
الأثنين
17.42
mostlycloudy
الثلاثاء
18.52
mostlycloudy
الأربعاء
16.86
mostlycloudy
الخميس
16.14
mostlycloudy