بعد إقالة الشابي.. من يكون فيلموتس ثالث المدربين البلجيكيين في تاريخ الرجاء؟

 بعد إقالة الشابي.. من يكون فيلموتس ثالث المدربين البلجيكيين في تاريخ الرجاء؟
الصحيفة
الثلاثاء 9 نونبر 2021 - 15:40

يتأهب نادي الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم، في الساعات القليلة المقبلة، إلى إنهاء التعاقد مع المدرب البلجيكي مارك فيلموتس، من أجل قيادة الفريق الأول خلفا للتونسي لسعد الشابي، الأخير الذي فك ارتباطه مع الفريق، بالتراضي، حسب ما أعلنه المكتب المديري، اليوم الثلاثاء، عبر بلاغ رسمي.

ويبدو أن إدارة الرجاء قد استقرت على هوية الربان الجديد للفريق، وذلك بعد مفاوضات سابقة جمعته بالرئيس الحالي أنيس محفوظ، إبان حملة الأخير الانتخابية، قبل محطة جمع عام 27 أكتوبر، الذي تولى فيه الأخير رئاسة النادي "الأخضر"، حيث كان ضمن أولويات برنامج عمله، الهيكلة التقنية داخل الفريق الأول.

بدأ مارك ويلتموس مسيرته التدريبية في عام 2002، كمدرب مؤقت لفريقه شالكة الألماني، لفترة قصيرة، لفترة قصيرة، ببل أن يتولى قيادة فريق "سانت ترودان" في الدوري البلجيكي، ثم عمل مساعدا للمنتخب البلجيكي، عبر فترتين؛ الأولى مع الهولندي ديك أدفوكات الذي تولي القيادة الفنية ل"الشياطين الحمر" سنة 2009، والثانية رفقة مواطنه جورج ليكنز في الفترة ما بين 2010 و2012.

مباشرة بعد الإطاحة بمواطنه جورج ليكنز، استقر الإتحاد البلجيكي لكرة القدم، على تعيين مارك فيلموتس ناخبا وطنيا سنة 2012، حيث استمر في مهامه إلى غاية 2016، لتتم اقالته بسبب عدم تحقيق الأهداف المرجوة في بطولة كأس أمم أوروبا 2016 بفرنسا.

تولى فيلموتس قيادة منتحب كوت ديفوار سنة 2017، لكن فشله في تأهيل "الفيلة" إلى مونديال روسيا 2018، بعد الهزيمة أمام المنتخب الوطني المغربي، في الدور النهائي من التصفيات الإفريقية المؤهلة، عجل برحيله، حيث تم الإنفصال بالتراضي بعد المباراة مباشرة.

وكان الإطار البلجيكي قد خاض آخر تجاربه، بقيادته للمنتخب الإيراني، حيث تعاقد معه الاتحاد المحلي بهدف بلوغ نهائيات كأس العالم 2022، إلا أن مقامه لم يطل، حيث قدم استقالته في دجنبر 2019، ثمانية أشهر فقط بعد تعيينه على رأس العارضة الفنية.

وسيكون فيلموتس ثالث مدرب بلجيكي في تاريخ الرجاء، بعد مواطنه جون تيسين الذي أشرف على الفريق ما بين 1993 و1994، ثم والتر ماوس الذي تولى مهامه ما بين 2002 و2003، حيث قاد الفريق إلى نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا، قبل الخسارة أمام الزمالك المصري.

كي لا نصبح فريسة للأوروبيين!

صَوّتَ البرلمان الأوروبي، على قرار غير مسبوق، يخص وضعية حقوق الإنسان، وحرية الصحافة في المغرب، بواقع 356 عضوا أيدوا قرار إدانة الرباط، بينما رفضه 32 برلمانيا، في حين غاب عن ...

استطلاع رأي

ما هي الدولة التي قد تدخل في حرب عسكرية ضد المغرب بسبب خلافها السياسي والتاريخي مع المملكة؟

Loading...