بعد الترخيص للاعب بقضاء العيد في طنجة..الـ DHJ ترصد حالة إيجاية لكورونا داخل الفريق

تسود مخاوف كبيرة لدى نادي الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم، بعد اكتشاف أول حالة إصابة بفيروس "كوفيد-19" داخل صفوف الفريق الأول، حيث تترقب الأخيرة ظهور نتائج الاختبارات الثانية، التي خضعت لها كل مكوناته، أمس الخميس، من أجل إزالة الشكوك لدى مخالطيه.

هذا وعلمت "الصحيفة" من مصادر مطلعة أن اللاعب المصاب هو سليمان العمراني، الأخير المنحدر من مدينة طنجة، حيث تم اكتشاف إصابته بالفيروس بعد عودته من قضاء عطلة العيد بمسقط رأسه رفقة عائلته، علما أن الندينة الشمالية تعتبر بؤرة للوباء على الصعيد الوطني، حيث يتم تسجيل أكبر معدلات الإصابة يوميا، وهو ما يطرح تساؤلا حول معايير الترخيص للاعبين بمغادرة معسكرات أنديتهم خلال هذه الفترة الحساسة.

وكانت إدارة الDHJ، قد أعلنت عبر بلاغ رسمي، أنه "في إطار الإجراءات الإستباقية وتطبيقا لمضامين الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ووزارة الصحة من أجل تفعيل معايير السلام للوقاية من فيروس كوفيد 19، ينهي فريق الدفاع الحسني الجديدي لكرة القدم إلى علم الرأي العام، أنه مباشرة بعد التحاق اللاعبين الدين غادرو لقضاء عطلة العيد رفقة ذويهم خارج مدينة الجديدة، قد تم إخضاعهم مساء يوم أمس الأربعاء 05 غشت 2020 للمسحة الطبية للكشف عن فيروس كورونا وعزلهم عن باقي مكونات الفريق".

وأضاف "جاءت التحاليل المخبرية لأحد اللاعبين القادم من مدينة طنجة إيجابية، وبتنسيق مع السلطات المحلية والصحية بالجديدة يخضع اللاعب المصاب بفيروس كورونا للبروتوكول العلاجي. وفي نفس السياق وتطبيقا لمعايير السلامة والوقاية من فيروس كوفيد 19، أجرت مساء اليوم الخميس 06 غشت 2020، كل مكونات فريق الدفاع الحسني الجديدي المسحة الطبية للكشف عن فيروس كورونا".

السبت 3:00
مطر خفيف
C
°
13.42
الأحد
16.38
mostlycloudy
الأثنين
15.89
mostlycloudy
الثلاثاء
16.97
mostlycloudy
الأربعاء
18.27
mostlycloudy
الخميس
17.38
mostlycloudy