بعد التقارير الرسمية المنتقدة لمخطط أخنوش.. الملك يعلن عن استراتيجية فلاحية جديدة على امتداد مليون هكتار

أعلن الملك محمد السادس، خلال خطابه أمام مجلسي البرلمان برسم افتتاح السنة التشريعية الجديدة يوم الجمعة، عن فتح صفحة جديدة في مجال الفلاحة والتنمية القروية بما يسمح له بالقيام بدوره في تحقيق التنمية وخلق فرص الشغل بشكل أكثر فعالية، وهو الأمر الذي يبدو بمثابة محاولة لتجاوز أخطاء الاستراتيجية السابقة التي يشرف عليها الوزير المكلف بالقطاع عزيز أخنوش، والتي نبهت إليها تقارير رسمية.

وجعل الملك الفلاحةَ من بين مجالات عمل "صندوق محمد السادس للاستثمار" المعلن عن تسميته وتمويله خلال الخطاب نفسه، مشددا على الأهمية التي يجب أن تعطى للفلاحة والتنمية القروية، لـ"دعم صمود هذا القطاع الوازن وتنفيذ جميع البرامج الفلاحي، وهو ما سيساهم في تحفيز الاستثمار والتشغيل وتثمين الإنتاج الفلاحي الوطني وتسهيل الإدماج المهني في العالم القروي وفقا للاستراتيجية الفلاحية الجديدة"، حسب منطوق التوجيهات الملكية.

وأعلن العاهل المغربي عن أن تعبئة مليون هكتار من الأراضي الفلاحية الجماعية لفائدة المستثمرين وذوي الحقوق تمثل "رافعة أساسية ضمن هذه الاستراتيجية"، مبرزا أن حجم الاستثمارات المنتظرة في إطار هذا المشروع ستصل إلى ما يقرب 38 مليار درهم على المدى المتوسط، ما سيمثل خلق قيمة مضافة بنقطتين سنويا من الناتج الداخلي الخام وتعزيز فرص الشغل، لكنه شدد أيضا على ضرورة العمل على تحفيز الشباب في العالم القروي عن طريق خلق المقاولات ودعم التكوين لاسيما في المهن والخدمات المرتبطة بالفلاحة.

وكانت استراتيجية "المغرب الأخضر"، التي يشرف عليها وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات، عزيز أخنوش، منذ إطلاقها سنة 2008، قد وقعت في عدة أخطاء سبق أن رصدها تقرير للمجلس الأعلى للحسابات المتعلق بنتائجها إلى حدود سنة 2018 والذي أشار إلى تعثر العديد من مشاريعها، في حين كانت المندوبية السامية للتخطيط قد نبهت، ضمن تقرير صدر في دجنبر من سنة 2019، إلى تراجع القيمة المضافة للقطاع الفلاحي في ظل هذه الاستراتيجية وعدم ملاءمة مناصب الشغل المحدثة للهدف المعلن عنه.

الأربعاء 12:00
مطر خفيف
C
°
21.05
الخميس
19.5
mostlycloudy
الجمعة
19.06
mostlycloudy
السبت
18.17
mostlycloudy
الأحد
18.04
mostlycloudy
الأثنين
17.56
mostlycloudy