بعد تخفيف قيود الاحترازية.. هل تكون عودة الجماهير للملاعب المغربية بداية من نهائي دوري الأبطال؟

يترقب الشارع الكروي المغربي، عودة الحياة إلى ملاعب كرة القدم، تماشيا مع قرار الحكومة المغربية، باتخاذ مجموعة من التدابير لتخفيف القيود المفروضة خلال فترة جائحة "كورونا"، وذلك بدءا من تاريخ 1 يونيو، أخذا بعين الاعتبار النتائج الإيجابية المسجلة في منحى الإصابة بالفيروس المستجد، وبالنظر للتقدم المحرز في “الحملة الوطنية للتلقيح” ضد هذا الوباء.

وستدرس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بتنسيق مع وزارة الشباب والثقافة والرياضة ووزارتي الصحي والداخلية، إمكانية السماح بالعودة التدريجية للجماهير إلى الملاعب، إذ من المنتظر أن يكون نهائي مسابقة دوري أبطال إفريقيا، في نسختها الجارية، والمقرر أن يحتضنه ملعب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء، بتاريخ 17 يوليوز المقبل، (يكون) محطة مواتية لعودة الروح إلى الفضاء المحيط بالمستطيل الأخضر.

في سياق متصل، يعول الاتحاد العربي لكرة القدم، على ضمان حضور جماهيري خلال المباراة النهائية، المقرر أن تجمع فريقي اتحاد جدة السعودي والرجاء الرياضي البيضاوي، في 21 غشت القادم، على أرضية ملعب الأمير مولاي عبد الله، وذلك بعد أن فرضت جائحة "كورونا" على الملاعب المغربية شبح "الويكلو"، منذ مارس من سنة 2019.

وذكر بلاغ للحكومة المغربية، مساء الاثنين، أن هذه التدابير، تشمل السماح بتنظيم التجمعات والأنشطة في الفضاءات المغلقة لأقل من 50 شخص؛ والتجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأقل من 100 شخص، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد؛ وكذا تحديد الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي في 75 في المائة.

كما تشمل هذه التدابير، افتتاح المسارح وقاعات السينما والمراكز الثقافية والمكتبات والمتاحف والمآثر في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية؛ والسماح لقاعات الحفلات والأفراح بالاشتغال في حدود 50 في المائة من طاقتها الاستيعابية، على ألا يتجاوز عدد الحضور 100 شخص؛ وكذا السماح بارتياد الفضاءات الشاطئية، مع ضرورة احترام التباعد الجسدي؛ بالإضافة إلى فتح المسابح العمومية في حدود 50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية.

السبت 0:00
غائم جزئي
C
°
16.63
السبت
18.12
mostlycloudy
الأحد
18.34
mostlycloudy
الأثنين
18.62
mostlycloudy
الثلاثاء
18.73
mostlycloudy
الأربعاء
19.23
mostlycloudy