بعد خفض راتب خليلهودزينش إلى النصف.. الجامعة توقع عقودا مؤقتة مع طاقمه الجديد

حل الإطاران الفرنسيان ستيفان جيلي ولوران ويبير، منذ يومين، إلى المغرب، من أجل مباشرة مهامهما كمساعدين ضمن الطاقم التقني للمنتخب الوطني المغربي الأول لكرة القدم، تحت إشراف الناخب الوطني، البوسني وحيد خليلهودزيتش.

وعلمت "الصحيفة" من مصادر مطلعة، أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بصفته المسؤول الأول عن المنتخبات الوطنية، طالب من الإطارين الفرنسيين، الالتحاق بمركب محمد السادس بالمعمورة، ضواحي مدينة سلا، من أجل الاشتغال وفق النظام الإداري، رغم عدم وجود أجندة رسمية محددة لأنشطة "الأسود"، على الأقل، خلال السنة الجارية، بعد تعطيل النشاط الكروي، الناتج عن تداعيات جائحة "كورونا" العالمية.

ستيفان جيلي، الذي سيشغل مهام مساعد المدرب ومواطنه لوران ويبير، الذي سيتكلف بمهام مدرب الحراس، تعاقدا مع الـFRMF، بموجب عقد مؤقت، حسب ما علمه الموقع، وذلك على ضوء الظرفية الاستثنائية التي يعيشها المنتخب الأول إسوة بباقي المنتخبات الوطنية، حيث لن يتقاضى مساعدا خيلهودزيتش رواتب شهرية مهمة، كما كان عليه الشأن بالنسبة للمساعدين السابقين كريستوف ريفيل ولوندري شوفان، إذ ارتأى الجهاز الكروي الوصي إلى ألا يكرر نفس التجربة السابقة، خاصة وأن طاقم "الأسود" لن يكون في مهاه رسمية حتى السنة المقبلة، حسب توجهات الاتحاد الدولي لكرة القدم في برمجة الاستحقاقات الكروية الدولية القادمة.

وكان فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، قد توصل إلى اتفاق مع البوسني وحيد خليلهودزيتش، مدرب المنتخب الوطني الأول، يقضي بتنازل الأخير عن نصف راتبه الشهري، أي ما يعادل 40 مليون سنتيم، نظرا للظرفية الاستثنائية التي يمر منها المغرب، بسبب جائحة "كورونا" العالمية.

وأشار لقجع، خلال اجتماعه مع المكتب المديري للجامعة، قبل أزيد من شهر، عبر تقنية الفيديو عن بعد، أنه في إطار المقاربة التشاركية التي تجمع بين الجهاز الكروي والإدارة التقنية والأطر التقنية للمنتخب الوطني الأول، اقترح على جميع المدربين تخفيض أجورهم، حيث تم الاتفاق على تحيينها وخفضها ما بين 20 و50 بالمئة، حسب ما أفاده بلاغ للجامعة.

وأفاد مصدر جامعي مطلع، أن الأطر التي تتقاضى رواتب تزيد عن 200 ألف درهم، فقد تقرر خفضها إلى النصف، في مقدمتهم الناخب الوطني وحيد خليلهودزيتش والويلزي روبيرت أوسيان، المدير التقني الوطني، فيما باقي الأطر داخل الإدارة التقنية الوطنية، سيتم تخفيض أجورها بنسبة 20 بالمئة.

في سياق متصل، دعا رئيس الجامعة رؤساءالأندية الاحترافية الوطنية، إلى العمل بتوصيات الاتحاد الدولي لكرة القدم، من خلال مراسلته الأخيرة المرتبطة بتقليص الأجور، من خلال وضع تصور جماعي بين الأندية المعنية وممثلي اللاعبين والمدربين.

من جانبها، ستعمل الـFRMF على صرف منحة استثنائية تقدر بـ 2000 درهما، موجهة إلى حكام النخبة، وذلك على امتداد الأسهر الثلاث (مارس وأبريل وماي)، وذلك نظرا لغياب دخل قار بالنسبة لحوالي 95 بالمئة منهم، خاصة في ظل الظروف التي تمر منها كرة القدم الوطنية حاليا.

الجمعة 9:00
مطر خفيف
C
°
15.73
السبت
12.58
mostlycloudy
الأحد
13.14
mostlycloudy
الأثنين
12.37
mostlycloudy
الثلاثاء
14.82
mostlycloudy
الأربعاء
14.44
mostlycloudy