بعد شهور من الصمت.. المغرب يستعد لإجلاء رعاياه العالقين في مليلية

أعلنت مندوبة حكومة مليلية المحتلة، صابرينا موح، أن قضية العالقين المغاربة في مليلية في طريقها إلى الحل، بعد حدوث اتفاق بين السلطات الإسبانية في مليلية ونظيرتها المغربية في الناظور، من أجل إجلاء العالقين بصفة شاملة ونهائية.

ووفق مصادر إعلامية إسبانية، فإن عملية الإجلاء التي سيباشر المغرب بتنفيذها لإعادة رعاياه من مليلية، ستنطلق ابتداء من يوم غد الأربعاء، وستتم على مراحل متفرقة عبر عدة أيام من أجل نقل جميع العالقين، وإنهاء هذا المشكل الذي دام لشهور طويلة.

ووفق ذات المصادر، فإن المغاربة العالقين في مدينة سبتة المحتلة، لازال وضعهم غامضا، حيث لم تُعلن السلطات المغربية عن أي خطوة مماثلة لما سيجري مع الرعايا المغاربة العالقين في مليلية، حيث تُطرح عدة أسئلة، هل سيستفيدون هم أيضا من عملية إجلاء مماثلة، أم سيستمر نسيانهم.

وتأتي خطوة السلطات المغربية لتنظيم عمليات جديدة لإجلاء الرعايا العالقين في مليلية، بعد شهور من الصمت أعقبت عيد الفطر الماضي، بعد تنظيم عمليات لإعادة العالقين من المدينتين ليلة العيد، ثم تركت الاخرين دون أي إشارة هل ستنظم عمليات إجلاء جديدة أم لا.

وقد مرت أكثر من 6 أشهر الآن على العالقين الذين لم يحالفهم الحظ للخروج من سبتة ومليلية قبل عيد الفطر الماضي، وكشفوا في عدة تصريحات سابقة عن معاناة كبيرة يعيشون داخل المدينتين المحتلتين بعيدا عن منازلهم وأسرهم.

وكان عدد من الفاعلين في المجال الحقوقي والمدني، قد انتقدوا بشكل كبير إهمال السلطات المغربية ونسيانها للعالقين المغاربة في سبتة ومليلية، خاصة أن المدينتين معا على التراب المغربي، ولا يتطلب سوى تخصيص حافلات لإخراجهم ونقلهم إلى مراكز الحجر الصحي للتأكد من سلامتهم من فيروس كورونا.

هذا ويأمل المواطنون المغاربة العالقون في سبتة المحتلة، أن تعمل السلطات المغربية في الأيام القريبة على تنظيم عمليات لإخراجهم سبتة على غرار ما سيحدث مع المواطنين المغاربة العالقين في مليلية المحتلة، من أجل الالتحاق بأسرهم وذوايهم الذين غابوا عنهم لمدة طويلة جدا. 

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy