بعد 24 سنة سجن.. تبرئة أمريكي من تهمة القتل – الصحيفة

بعد 24 سنة سجن.. تبرئة أمريكي من تهمة القتل

أخيرا، وبعد سجن دام 24 سنة، تمكن الشاب الأميركي سانديه موسى من انتزاع براءته من تهمتي القتل وترويج المخدرات المهربة في السجن.

ورغم أن موسى ظلّ مصرا في قاعة محكمة في بروكلين، منذ أكثر من 20 عاماً، على أنه أُرغم على الاعتراف بجريمة لم يرتكبها، فقد أُدين وحكم عليه بالسجن مدى الحياة في اتهامه بإطلاق النار من سيارة في بروكلين كان قد أسفر عن مقتل فتاة صغيرة.

وفي عام 2015، قرر فريق المحامين المدافعين عن موسى التقدم بطلب إلى وحدة مراجعة الإدانات في مقاطعة بروكلين، على أمل الحصول على الحق في محاكمة جديدة، وهو ما حدث في 2018، وتم إسقاط تهمة القتل عنه.

ورغم تبرئته من جريمة القتل العام الماضي، فإنه كان لا يزال يواجه عقوبة إضافية أخرى بتهمة ترويج المخدرات المهربة في السجن، وهي التهمة التي اعتبر موسى أنه لو لم يكن تم اتهامه بالباطل ودخل السجن لما أذنب في قضية المخدرات، ومع ذلك فإن المدعين العامّين رفضوا إسقاط القضية عنه، حتى يوم الجمعة الماضي؛ حيث تم إسقاط التهمة عنه أخيراً بداعي "مصحة العدالة".

وقال موسى في تصريح تلفزي "كنت أركب من السجن إلى المحكمة ذهاباً وإياباً لأقاتل في قضيتي، مقيداً بالأغلال، لا أستطيع أن أصف ذلك الشعور".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .