بنكيران غاضب من العثماني وفريق حزبه بعد تمرير القانون الإطار للتعليم

خلف تمرير القانون الإطار المتعلق بالتعليم، بعد أن تمّ التصويت عليه من طرف لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، بأغلبية 12 صوتا مقابل امتناع 16 صوتا، أغلبها من فريق حزب "العدالة والتنمية"، رجّة كبيرة داخل الـ pjd.

مصادر مطلعة أكدت لـ"الصحيفة" أن الأمين العام السابق للحزب، عبد الإله بنكيران عبّر عن غضبه الشديد بعد تمرير هذا القانون وتخاذل حزبه في الدفاع عن "قناعاته"، لـ"حماية الهوية الثقافية" للمغاربة، بعد أن تم تمرير قانون سيساهم في "فرنسة" التعليم على حساب اللغة العربية التي يدافع عنها "العدالة والتنيمة"، كجزء من الهوية الثقافية للمغاربة.

وعبر بنكيران للمقربين منه عن امتعاضة الكبير من الأمين العام للحزب ورئيس الحكومة سعد الدين العثماني الذي حمّله المسؤولية في اقناع الفريق البرلماني بالامتناع عن التصويت داخل لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، حيث كان بالإمكان "إسقاط" هذا القانون لو صوت فريق الحزب ضده، لكنه اكتفى بالامتناع مع رفض عضوان عن التصويت.

ولم يهضم بنكيران هذا "التخاذل" من طرف برلمانيي حزبه، حيث بدا غاضبا وهو يتحدث للمقربين منه، ويوجه سهام نقده إلى سعد الدين العثماني ولبعض "صقور" الحزب الذين دفعوا بالفريق البرلماني إلى "التطبيع" مع "طمس هوية المغاربة اللغوية".

وكان بنكيران من أشد المعارضين لتمرير هذا القانون الذي يروم فرنسة أغلب مواد التعليم، حيث سبق لرئيس الحكومة السابق أن طالب صراحة سعد الدين العثماني بأن يقدم استقالته إن اقتضى الحال، واضطر الحزب للتصويت على هذا القانون، هذا في الوقت الذي ذهبت حركة "التوحيد والرصلاح" الجناح الدعوي للـpjd في نفس اتجاه قناعات بنكيران حيث عبرت عن اختلافها التام مع فريق الحزب في البرلمان الذي سمح بتمرير هذا القانون.

وينتظر أن يثير التصويت على القانون الإطار المتعلق بالتعليم، خلافات حادة داخل حزب "العدالة والتنيمة"، حيث ظهر تياران بعد هذا التصويت تيار يتزعمه عبد الإله بنكيران المسنود من حركة "التوحيد والإصلاح"، وتيار يتزعمه سعد الدين العثماني المسنود بالعديد من "صقور الحزب" مثل عبد العزيز رباح، وبسيمة الحقاوي.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.37
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy