بنكيران يُعلن التراجع عن قطع علاقاته بأعضاء حزب "المصباح"

نشر عبد الإله بنكيران عبر صفحته الرسمية بموقع فيسبوك، إخبارا يُعلن فيه عن تراجعه عن قرار قطع علاقاته بأعضاء حزب العدالة والتممية، وفي مقدمتهم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ومصطفى الرميد، وولحسن الداودي، وعبد العزيز رباح، ومحمد أمكزاز.

وقال بنكيران في إخباره الذي كتبه مرة أخرى بخط يده على ورقة، بأن قرر التراجع عن قراره جاء كاستجابة لطلب الأستاذين عبد الرحيم الشيخي، وعز الدين توفيق، مع الإشارة إلى أن هذا القرار لا يشمل تراجعه عن تجميد عضويته في حزب العدالة والتنمية.

وكان عبد الإله بنكيران قد نشر ورقة مكتوب عليها بخط يده، في 11 مارس الجاري، يُعلن فيه قطع علاقاته مع الأعضاء المذكورة أسمائهم، بسبب مصادقة الحكومة على تقنين زراعة الكيف، وكان قبل ذلك قد هدد بالانسحاب من حزب المصباح في حالة صادقت الحكومة على التقنين.

ويختلف بنكيران مع أعضاء حزبه المشاركين في الحكومة، وعلى رأسهم رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان مصطفى الرميد، ووزير الشغل والإدماج المهني محمد أمكزاز، ووزير التجهيز والنقل عبد العزيز رباح، على مسألة تقنين الكيف وقد حذرهم من المصادقة على المشروع.

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy