بولعجول: وضع آليات الحكامة الجيدة من بين المحاور الكبرى لبرنامج عمل NARSA

أكد مدير الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية (نارسا) ناصر بولعجول، اليوم الأربعاء بالرباط أن وضع آليات الحكامة الجيدة من بين المحاور الكبرى لبرنامج عمل الوكالة، وذلك من خلال إرساء ثقافة ربط المسؤولية بالمحاسبة، ومواصلة تنزيل مختلف هياكل المؤسسة، مركزيا وجهويا ومحليا، وتزويدها بالموارد المادية والبشرية اللازمة لكي تضطلع بأدوارها على أكمل وجه في خدمة المرتفقين.

وتابع بولعجول في تقديمه للخطوط العريضة لمشروع برنامج عمل الوكالة وميزانيتها برسم سنة 2020، وذلك خلال أول مجلس لها إداري لها، أن الرفع من مهنية القطاعات الخدماتية للمؤسسة، وتطوير النظم المعلوماتية، والانفتاح على التكنولوجيات الحديثة، وتشجيع البحث العملي وتطوير الخبرة، كلها محاور أساسية في برنامج عمل الوكالة برسم السنة الجارية.

وأكد على أولوية الاستثمار في الأجيال الصاعدة باعتباره ورشا بالغ الأهمية في استراتيجية عمل (نارسا) من خلال تعزيز برامج ومشاريع التربية على السلامة الطرقية وتقوية أنشطتها، واستهداف أكبر عدد ممكن من الأطفال عبر مختلف ارجاء المملكة، مشددا على أن محور التربية والتواصل والتأطير في المجال، عبر استثمار مختلف الوسائل الممكنة لفائدة جميع فئات مستعملي الطريق ، يظل عمادا أساسيا في ضبط السلوك داخل الفضاء الطرقي وتحسين مؤشرات السلامة الطرقية بالمملكة.

وحسب مدير الوكالة، فإن الانفتاح على جميع أشكال التعاون والدعم من كافة الشركاء المهنيين والمؤسساتيين، ومواكبة الجماعات المحلية من أجل تجويد البنيات التحتية والتهيئة المجالية وتنزيل مضامين الدليل المرجعي الخاص بالمجال الحضري يعتبران محورين بارزين يرتكز عليهما برنامج عمل الوكالة في أولى سنوات اشتغالها.

وتضطلع الوكالة الوطنية للسلامة الطرقية التي حلت محل كل من الدولة واللجنة الوطنية للوقاية من حوادث السير، بمهمة على ممارسة الاختصاصات المتعلقة بالسلامة الطرقية مع مراعاة المهام المخولة للقطاعات الوزارية أو الهيئات الأخرى، وذلك عبر المساهمة في إعداد وتنفيذ الاستراتيجيات ومشاريع النصوص التشريعية والتنظيمية ووضع نظام مندمج ومتكامل لجميع البيانات والمعطيات المتعلقة بحوادث السير.

كما تسهر (نارسا) على وضع البرامج الخاصة بتعليم السياقة وبالامتحانات لنيل رخصة السياقة، واعتماد الهيئات لتلقين التكوين الأولي والتكوين المستمر للخبراء في مراقبة المركبات، فضلا عن القيام بالمراقبة التقنية والفحص المضاد للمركبات، وتدبير نظام المراقبة والمعاينة الآلية لمخالفات، وتوفير التجهيزات المرتبطة بالمراقبة والسلامة الطرقية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .

مواضيع مشابهة

على المغرب أن يقلق الآن.. هولندا تُعيد شحنة كمامات "رديئة" للصين

كشفت مصادر إعلامية دولية، أن هولندا، أعلنت عن إعادة شحنة من الكمامات الطبية إلى الصين

الأحد 29 مارس 2020 - 14:46

على المغرب تفاديها.. أخطاء ارتكبتها دول أوروبية مع أجهزة "كورونا" الصينية!

قطعت وزارة الخارجية الصينية الشك باليقين، أمس الجمعة، في قضية توريد معدات طبية خاصة بمواجهة وبا

السبت 28 مارس 2020 - 14:20

ورق المرحاض في زمن "كورونا".. هلع من الوباء أم خوف من ذكريات أوروبا "المتعفنة"؟

من أسوء السيناريوهات التي قد تواجه الانسان، أن تعلق في المرحاض بسبب عدم وجود مناديل ورقية. هكذا

السبت 28 مارس 2020 - 12:00

"كوفيد19".. هكذا يُدمر فيروس "كورونا" الرئتين لذوي المناعة الضعيفة؟

ظهر فيروس كوفيد-19 أواخر 2019، متمثلا في حالات التهاب رئوية لأسباب مجهولة، ثم تم التعرف على سبب

الجمعة 27 مارس 2020 - 21:00

"تطويق الأحياء وتدخل الجيش".. هذا ما سيحدث للمناطق الموبوءة بالمغرب

سيكون على المواطنين المغاربة تحمل إجراءات أكثر صرامة وقسوة في حال ظهور بؤر للوباء داخل الأحياء

الجمعة 27 مارس 2020 - 20:00

في عز أزمتها.. إسبانيا تُعلن عن دعم مالي أوروبي للمغرب لمحاربة "كورونا"

أعلنت وزارة الخارجية الإسبانية، أنه سيتم تخصيص دعم مالي أوروبي، لمساعدة الدول الجنوبية لأوروبا،

الجمعة 27 مارس 2020 - 16:52

نظرا لوضع البلاد.. إيطاليا تمدد إقامة المغاربة حتى 15 يونيو 2020

تواصل إيطاليا حربها الشرسة ضد فيروس "كورونا" الذي انتشر في الأسابيع الخمس الأخيرة بكل بقاع البل

الجمعة 27 مارس 2020 - 14:31

بعد وفاة قاضيتين من مجلسه بـ"كورونا".. هل يخضع جطو للحجر الصحي؟

مأساة حقيقية عاشها المجلس الأعلى للحسابات أمس الخميس، وذلك بعد تأكد وفاة قاضيتين من قضاة المجلس

الجمعة 27 مارس 2020 - 12:04

بسبب "كورونا".. الجزائر تطرد 20 مغربيا عبر منفذ حدودي غير رسمي

في تصرف اعتبر غير انساني، أكدت جريدة "العلم" المغربية، أن السلطات الجزائرية، قامت بطرد 20 مغربي

الخميس 26 مارس 2020 - 23:13

الصين تصدم إسبانيا بأجهزة "كورونا" مغشوشة.. فهل يَقع المغرب في الفخ؟

وسط المأساة التي يعيشونها جراء التفشي الكبير لوباء كورونا المستجد ببلادهم، كان على الإسبان أن ي

الخميس 26 مارس 2020 - 21:15