بَعد أن صوتوا لصالح المغرب.. الحزب الحاكم بجنوب إفريقيا "يُؤدّب" أعضاءه

أعلن الأمين العام لحزب المؤتمر الوطني الجنوب إفريقي الحاكم في البلاد، آيس ماغاشول، إن الحزب سيتخذ إجراءات "تأديبية" في حق عدد من الأعضاء المنتمين لهذا الحزب ممن قاموا بالتصويت لصالح المغرب خلال المؤتمر العالمي للمنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة.

ووفق مصادر إعلامية بجنوب إفريقيا، فإن الأمين العام للحزب، أصدر بيانا مكتوبا، أشار فيه إلى أن هناك أعضاء في الحزب "تمردوا" على أوامر الحزب، وقاموا بالتصويت لمرشح المغرب، الأمر الذي أدى إلى تولي محمد بودرا رئاسة المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة.

وكان المؤتمر العالمي لهذه المنظمة، قد تم عقده في مدينة دوربان بجنوب إفريقيا يوم الجمعة الماضية، وشهدت فوز المغرب عبر مرشحه محمد بودرا برئاسة هذه المنظمة، وبالتصويت من طرف أعضاء ينتمون إلى جنوب إفريقيا، وينتمون أيضا لحزب المؤتمر الوطني الإفريقي.

واعتبر الحزب الحاكم في جنوب إفريقيا، أن قيام أعضاء "فرديين" حسب وصفه، بالتصويت لصالح المغرب في هذا المؤتمر العالمي هو معارض لتوجهات الحزب، الذي لم يساند ولا يُعتبر مساندا لترشيح المغرب لرئاسة المنظمة العالمية للمدن والحكومات المحلية المتحدة.

وأشار بيان الحزب الصادر مؤخرا، أن الأعضاء الذين صوتوا للمغرب سيتم إخضاعهم لإجراءات تأديبية من طرف الحزب، حتى يكون الأخير بعيدا عن الشبهات، ومواقفه يجب أن تبقى واضحة لا لبس فيها، في إشارة إلى المواقف المعادية للمغرب.

وفي هذا السياق، جدد الحزب في بيانه مساندته لما أسماه بـ"الشعب الصحراوي" ودعا المغرب لإنهاء ما وصفه بـ"الاحتلال" للأراضي الصحراوية، ليعلن بشكل رسمي استمراره في مساندة المواقف التي تُعتبر ضد المغرب وثوابته الوطنية.

ويأتي هذا البلاغ الذي وُصف بالناري وشديد اللهجة من طرف الإعلام في جنوب إفريقيا، في وقت تشهد فيه العلاقات بين المغرب وجنوب إفريقيا تحسنا، وفي وقت تتعالى في الأصوات بتطوير العلاقات بما فيه صالح البلدين.

الخميس 3:00
غيوم متفرقة
C
°
17.24
الجمعة
20.64
mostlycloudy
السبت
20.5
mostlycloudy
الأحد
20.33
mostlycloudy
الأثنين
19.49
mostlycloudy
الثلاثاء
18.64
mostlycloudy