وضع الحجر الأساس لكلية الطب والصيدلة بالعيون

قام وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، سعيد أمزازي، أمس الأربعاء بمدينة العيون، بوضع الحجر الأساس لبناء كلية الطب التي تندرج في إطار الأنشطة المخلدة للذكرى الرابعة والأربعين لانطلاق المسيرة الخضراء المظفرة.

وعبأ المشروع، الذي يمتد على مساحة 10 هكتارات، 22 ألف و900 متر مربع منها مغطاة، 257 مليون درهم، في مدة إنجاز تقدر في 30 شهرا.

ويعد المشروع ثمرة شراكة بين وزارتي التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، والتجهيز والنقل واللوجيسيتيك والماء عبر مديريتها الإقليمية بالعيون.

وقال أمزازي إن كلية الطب بالمدينة "مشروع متكامل يتعلق بمركز جامعي استشفائي وكلية طب وصيدلة وطب للأسنان"، مضيفا أن تدشين وإعطاء انطلاقة هذه المدينة الجامعية "المتميزة" من شأنهما الرفع من العرض الجامعي والتربوي، بما يتناغم مع التوجيهات الملكية السامية الرامية إلى إيلاء عناية خاصة بالأقاليم الجنوبية للمملكة.

ولفت الوزير، في هذا الصدد إلى أن المشروع يشكل "قفزة نوعية لشباب المنطقة وسيمكنهم من الحصول على شهادات ودبلومات في المجال، مضيفا أن كلية الطب توفر المهارات الكفيلة بتيسير إمكانية ولوج سوق الشغل".

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .