تركيا تعتقل مغاربة بشبهة "الإرهاب" في حملة لتأمين احتفالات رأس السنة

شنت الفرق الأمنية التركية، أمس الإثنين، حملات تمشيطية واسعة في عدد من المدن التركية، كخطوة استيباقية لإحباط أي مخطط "إرهابي" يستهدف تعكير أجواء احتفالات رأس السنة الميلادية، تجنبا لتكرار ما حدث في 2017 عندما استهدف عناصر من "داعش" ملهى ليليا بإسطنبول وأدى إلى مقتل 39 شخصا جلهم أجانب.

وحسب ما أوردته مصادر إعلامية نقلا عن وكالة الأنباء العالمية "أسوسيتد بريس"، فإن الفرق الأمنية التركية تمكنت من اعتقال 124 شخصا خلال هذه الحملات، من ضمنهم مغاربة، يُشتبه في انتمائهم إلى تنظيم "داعش" الذي تعتبره تركيا تنظيما "إرهابيا".
وأضافت ذات المصادر، أن هذه الحملات الأمنية استهدفت مداهمة العشرات من المنازل في عدد من المدن التركية، أبرزها العاصمة أنقرة ومدينة اسطنبول، ومدن أخرى كباتمان وقيصري وأدانة وغيرها. ومن ضمن المعتقلين أيضا أشخاص من جنسية تونسية ومن جنسية سورية.

ووفق أسوشيتد بريس، فإن الأمن التركي لازال يشتبه في 17 عنصرا أخر يبحث عنهم بشبهة الإرهاب، وبالتالي يتوقع أن تشدد المصالح الأمنية التركية مراقبتها الصارمة خلال ما تبقى من ساعات قبل بداية احتفالات رأس السنة لتفادي أي عمليات تستهدف زعزعة الاستقرار بالبلاد.

وكانت تركيا قد عاشت خلال 3 سنوات متواصل من سنة 2015 إلى غاية سنة 2017 سلسلة من الأحداث الإرهابية التي أرجعتها السلطات التركية إلى عناصر تنظيم "داعش" وإلى العناصر الكردية التي تدعو إلى الإنفصال.

وتجدر الإشارة إلى أن وزير الداخلية التركي، سليمان سويلو، كان قد صرح في وقت سابق أن تركيا قامت بترحيل 778 مقاتلا ينتمون إلى التنظيمات الإرهابية، ومن بين المرحلين عدد من المغاربة الذين كانوا قد توجهوا إلى سوريا والعراق للقتال.

الثلاثاء 21:00
سماء صافية
C
°
23.56
الأربعاء
23.86
mostlycloudy
الخميس
24.91
mostlycloudy
الجمعة
24.91
mostlycloudy
السبت
22.71
mostlycloudy
الأحد
21.9
mostlycloudy