تصدع التحالف السعودي الإماراتي في اليمن بعد سيطرة الانفصاليين على عدن

سيطر الانفصاليون الجنوبيون في اليمن على عدن، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، مما أدى إلى تصدع التحالف الذي تقوده السعودية والذي يحاول كسر قبضة حركة الحوثي المتحالفة مع إيران على البلاد.

وهدد التحالف في وقت متأخر يوم السبت بعمل عسكري لوقف القتال وأمر الانفصاليين بالانسحاب من معسكرات الجيش التابعة للحكومة. ودعت الرياض إلى عقد قمة طارئة لاستعادة النظام. ووصفت حكومة عبد ربه منصور هادي المدعومة من السعودية في وقت سابق خطوة المجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم من الإمارات بأنها انقلاب. 

وقال العقيد الركن تركي المالكي المتحدث باسم التحالف في بيان "تدعو كافة المكونات والتشكيلات العسكرية من الانتقالي وقوات الحزام الأمني إلى العودة الفورية لمواقعها والانسحاب من المواقع التي استولت عليها خلال الأيام الماضية، وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة". ووافق المجلس الانتقالي الجنوبي على وقف إطلاق النار. وقال المتحدث باسم المجلس في بيان "استجابة المجلس الانتقالي، لبيان قيادة تحالف دعم الشرعية، والتزامه التام بإيقاف إطلاق النار".

وقال المالكي إن التحالف أمر بوقف فوري لإطلاق النار اعتبارا من الساعة الواحدة صباحا بالتوقيت المحلي يوم الأحد وأنه سيستخدم القوة العسكرية ضد من ينتهكون وقف إطلاق النار. وعقدت أعمال العنف جهود الأمم المتحدة الرامية لإنهاء الحرب المستمرة منذ أربع سنوات والتي قتلت عشرات الآلاف ودفعت أفقر دولة في شبه الجزيرة العربية إلى شفا المجاعة. 

وقالت مصادر طبية إن الاشتباكات على مدى أربعة أيام بين الانفصاليين والقوات الحكومية أسفرت عن مقتل ما لا يقل عن تسعة مدنيين وأكثر من 20 مقاتلا. وأدت المعارك إلى محاصرة المدنيين في منازلهم مع تضاؤل إمدادات المياه. وقال قائد عسكري من المجلس الانتقالي الجنوبي إن الانفصاليين يجرون محادثات للسيطرة سلميا على القصر الرئاسي الخاوي في منطقة كريتر بعد أن قال مسؤول عسكري في السابق إن الانفصاليين سيطروا على القصر. 

وقال مسؤولون حكوميون إن الانفصاليين استولوا على منزل وزير الداخلية أحمد الميسري بعد أن تم إجلاؤه من مقر إقامته بمساعدة قوات التحالف. ويقيم الرئيس هادي في العاصمة السعودية الرياض. ودعا الأمير خالد بن سلمان نائب وزير الدفاع السعودي الأطراف في عدن إلى تغليب الحكمة والحوار وتوحيد الصفوف ضد الحوثيين. 

وقال الأمير خالد على تويتر"نرفض أي استخدام للسلاح في عدن والاخلال بالأمن والاستقرار، وندعو لضبط النفس وتغليب الحكمة ومصلحة الدولة اليمنية، لذلك دعت المملكة لحوار سياسي مع الحكومة اليمنية الشرعية في مدينة جدة". وقالت وزارة الخارجية السعودية في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية إنها قدمت دعوة للحكومة اليمنية وللأطراف الأخرى في عدن للاجتماع في الرياض لوقف "الفتنة وتوحيد الصف، وذلك للتصدي لميليشيا الحوثي". 

وفي وقت سابق دعت الإمارات العضو في التحالف لكنها دربت وسلحت آلاف الانفصاليين الجنوبيين إلى الهدوء وحثت الجانبين على التركيز على مواجهة الحوثيين. ودعا وزير الخارجية والتعاون الدولي الإماراتي الشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان مبعوث الأمم المتحدة لليمن مارتن جريفيث إلى بذل الجهود وممارسة الضغوط من أجل تحقيق هذا الهدف.

الأثنين 21:00
غيوم متفرقة
C
°
21.37
الثلاثاء
22.13
mostlycloudy
الأربعاء
22.31
mostlycloudy
الخميس
23.58
mostlycloudy
الجمعة
22.15
mostlycloudy
السبت
22.12
mostlycloudy