تصريح خليلهودزيتش حول "المحليين".. "فانتازيا" خارجة عن السطر

أثار تصريح الناخب الوطني، البونسي وحيد خليلهودزيتش، مدرب المنتخب الوطني الأول لكرة القدم، الذي أدلى به أمس، بمدينة طنجة، موجة من الجدل لدى الرأي العام الكروي المحلي، لاسيما أنه وضع مقارنة غير متوازنة بين اللاعب الممارس في البطولة الاحترافية المحلية والآخر المحترف في الدوريات الأوروبية،  مما جعل البعض ينتقد هذه الخرجة، في ظرفية يعيش فيها محيط "الأسود" حالة من اللاستقرار.

تصريح خليليهودزيتش "الصادم"..

أكد الناخب الوطني، البوسني و في تصريح له، خلال الندوة الصحافية التي عقدها، أمس، بالملعب الكبير لمدينة طنجة، قبيل المباراة الإعدادية أمام منتخب الغابون،  إنه لا مجال للمقارنة بين اللاعب "المحلي" واللاعب المحترف، مستعرضا نموذج المدافع أشرف حكيمي، لاعب فريق بروسيا دورتموند الألماني، والذي قال عنه "يتخيل لك أن الأخير يمارس كرة القدم والآخرين غير ذلك، بل ممكن رياضة أخرى"، تاركا التأويلات حول المغزى والمقصود من هذه الخرجة الإعلامية، خاصة في الظرفية الحالية.

هذا، ويتناقد تصريح مدرب "الأسود" بشكل كلي مع ما جاء به خلال خرجاته الأولى على رأس الطاقم التقني للمنتخب الوطني، حيث كان قد أكد على عدم وجود فرق لديه بين اللاعب المحترف محليا وخارجيا، مستحضرا تجاربه السابقة في اكتشاف أسماء مغمورة، كما هو الشأن خلال تجربته مع المنتخب الجزائري.

ردود الأفعال..

أطل اللاعب صلاح الدين السعيدي، متوسط ميدان فريق الوداد الرياضي ولاعب المنتخب "المحلي" المغربي، عبر "ستوري" من صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "انستغرام"، كتب خلالها "لا لاضطهاد اللاعب المحلي"، قبل أن ينشر صورة لزميله وليد الكرتي، ساعات قليلة بعد تصريح الناخب الوطني.

ردود الأفعال السلبية، لم تتوقف عند حد لاعبي "البطولة برو"، وإنما تعدت ذلك، لتفتح نقاشا كبيرا لدى وسائل الإعلام المحلية، التي اعتبرت تصريح خليلهودزيتش "خارج النص"، خاصة في ظل ما قدمه "الأسود" من مستوى متواضع خلال المباريات الثلاث الأخيرة، تحت إمرة المدرب البوسني، حيث شكل فيها اللاعب "المحلي" نقطة ضوء كبيرة، قياسا بالمردود الذي بصم عليه "محترفو الخارج"، إذا ما أردنا اللجوء إلى هذه المقارنة، على حد تعبير البعض.

"تشويش" على المنتخب المحلي..

تزامن تصريح خليلهودزيتش الأخير، مع تحضيرات المنتخب الوطني للاعبين المحليين، لاستحقاق مهم، متمثل في مباراة إياب الدور التصفوي الأخير المؤهل إلى نهائيات "شان2020"، المرتقبة، مساء السبت المقبل، بالملعب البلدي لمدينة بركان.

وفي الوقت الذي تولي الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، أهمية كبيرة للمنتخب "المحلي"، من أجل كسب الرهان، بقيادة الإطار الوطني الحسين عموتة، تأتي عباراة مدرب المنتخب الأول لتعكر صفوة أجواء المعسكر الإعدادي بمدينة السعيدية، حيث تلقى عدد كبير من اللاعبين الدوليين إشارات سلبية من لدن الناخب الوطني، على غرار الأسماء "المحلية" التي تتم المناداة عليها لحمل قميص "الأسود"، على غرار وليد الكرتي، إسماعيل الحداد، عبد الكريم باعدي وبدر بانون..

الجمعة 15:00
غيوم متفرقة
C
°
20.87
السبت
20.66
mostlycloudy
الأحد
20.71
mostlycloudy
الأثنين
21.47
mostlycloudy
الثلاثاء
21.77
mostlycloudy
الأربعاء
22.52
mostlycloudy