تضم القصور الملكية.. ابن رئيس سابق يحاول انتزاع أهم مقاطعات طنجة ويحرج الداخلية

تعيش مقاطعة طنجة المدينة، الأهم بمدينة البوغاز، على وقع "بلوكاج" أدى إليه دخول ابن رئيس سابق على على خط المنافسة ضد مرشح حزب التجمع الوطني للأحرار والتحالف الثلاثي، الأمر الذي تسبب في حرج للسلطة الممثلة لوزارة الداخلية.

وأدى عدم اكتمال نصاب الجلسة المخصصة لانتخاب الرئيس يوم أمس، إلى "بلوكاج" في انتخاب أعضاء مقاطعتين أخريين اليوم، وذلك بعدما برز مرشح الحركة الشعبية، محمد الشرقاوي، ليواجه مرشح التجمعيين عبد الواحد اعزيبو، مستفيدا من خصومة حزبي العدالة والتنمية والاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية لحزب "الحمامة".

ويرى التجمعيون أنفسهم أحق بترؤس المقاطعة رفقة حلفائهم بعد تصدرهم للنتائج، في حين برز الشرقاوي كمطالب "بإرث" والده يونس الشرقاوي الذي توفي قبل أشهر بسبب فيروس كورونا، والذي كان رئيسا للمقاطعة في الولاية قبل الماضية.

واختلطت الأمور داخل المجلس بسبب مزاعم بمساندة مسؤولين في الداخلية للمرشح الثاني، والتي يروجها بعض أنصاره، بالإضافة إلى خروج مجموعة من أعضاء حزب الاتحاد الدستوري من اتفاق سابق مع التحالف الثلاثي، والذي حصلوا بموجبه على مقعدين في تشكيلة نواب العمدة.

ويُسبب هذا الوضع حرجا لولاية طنجة، ليس فقط بسبب أن هذا "البلوكاج" أصبح حالة فريدة بعاصمة الشمال دونا عن كل المدن الكبرى، ولكن أيضا لأن مقاطعة المدينة تحتضن مرافق جد حساسة، على غرار الإقامات الملكية ومارينا طنجة ومحطة القطار فائق السرعة والحي الإداري ومبنى الولاية.

السبت 6:00
غيوم متفرقة
C
°
18.83
الأحد
19.62
mostlycloudy
الأثنين
18.85
mostlycloudy
الثلاثاء
19.13
mostlycloudy
الأربعاء
19.38
mostlycloudy
الخميس
19.9
mostlycloudy