تقرير فرنسي: 40 ألف طالب مغربي يتابعون دراستهم في جامعات فرنسا – الصحيفة

تقرير فرنسي: 40 ألف طالب مغربي يتابعون دراستهم في جامعات فرنسا

كشف تقرير لمجلس الحسابات الفرنسي، أن المغاربة يتصدرون جنسيات الطلبة الذين يتابعون دراستهم في مؤسسات التعليم العالي الفرنسية، بما يقارب 40 ألف طالب، متفوقين على الطلبة الجزائريين الذين يحتلون الرتبة الثانية والصينين الذين حلوا في المرتبة الثالثة.

ووفق التقرير الذي نشرت مضامينه قناة "BFM"، فإن القارة الإفريقية هي الأكثر تصديرا للطلبة نحو فرنسا، بما نسبته 46 في المائة من مجموع المسجلين في مؤسسات التعليم العالي خلال الموسم الجامعي 2017 – 2018، وأغلبهم ينتمون لدول شمال القارة، وتحديدا المغرب والجزائر وتونس.

وإلى حدود المفترة المذكورة بلغ إجمالي الطلبة المغاربة 39.855، في حين بلغ تعداد الجزائريين 30.521 طالبا، مقابل 12.834 طالبا تونسيا و10.974 طالبا من السينغال، فيما بعثت الكوت ديفوار 8085 طالبا والكاميرون 6878 طالبا، أما الكونغو الديموقراطية فبعثت 4875 طالبا، مقابل 4549 طالبا غابونيا و4282 طالبا من مدغشقر.

وتجاوز عدد الطلبة المغاربة نظراءهم الصينيين أيضا البالغ تعدادهم في فرنسا 30.072 طالبا، فيما تصدرت إيطاليا جنسيات الطلبة القادمين من دول الاتحاد الأوروبي بـ13.341 طالبا، متبوعة بألمانيا بـ8459، فإسبانيا بـ7826، ثم البرتغال بـ5901 وبلجيكا بـ4798 طالبا.

أما من باقي دول العالم فلم يتجاوز تعداد الطلبة الأمريكيين 6264 طالبا، مقابل5665 طالبا لبنانيا، و5589 طالبا من فيتنام وو5423 طالبا من البرازيل و5337 طالبا من روسيا.

وكشف هذا التقرير ذو الطابع الرسمي، أن تعداد الطلبة الأجانب في فرنسا انتقل من 165 ألفا سنة 2002 إلى 340 ألفا سنة 2017، متوقعا أن يستمر في هذا العدد في التزايد إلى أن يصل إلى نصف مليون طالب بحلول سنة 2027.

أما بخصوص الشُّعب التي يقبل عليها الطلبة الأجانب في فرنسا، فقد حلت العلوم في المقدمة بنسبة 43 في المائة، ثم الاقتصاد بنسبة 30 في المائة، في حين يدرس 13 في المائة الآداب واللغات والعلوم الإنسانية، أما نسبة الطلبة الذين يدرسون الطب وعلوم الصحة فبلغت 7 في المائة مقابل 6 في المائة من الطلبة يدرسون القانون والعلوم السياسية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .