تلميذان يقطعان الأنترنيت على أستاذتهما حتى لا ترسل مزيدا من التمارين !

رغم ما يعيشه العالم من ظروف صعبة جراء تداعيات فيروس كورونا المستجد، وفرض حالة الطوارئ في جل البلدان لمنع تفشي فيروس كوفيد 19، إلا أن ذلك لم يكن عائقا أمام انتشار العديد من الأخبار الطريفة التي تسببت فيها الوضعية الجديدة التي يعيشها العالم.

أحد هذه الطرائف حدثت في الأيام الأخيرة بإسبانيا، حيث تناقلت الصحافة الإسبانية واقعة طريفة جرت في مدينة ألباسيتي، وأبطال هذه الواقعة هما تلميذان لازال يدرسان في المرحلة الابتدائية، حيث أقدما على ارتكاب "جريمة بريئة" وطريفة في الوقت نفسه.

وحسب مصادر إعلامية إسبانية، فإن التلميذين المعنيين، قاما بالاتفاق معا على خطة لوضع حد لكثرة التمارين المنزلية التي ترسلها أستاذتهما لهما، فقررا التوجه إلى حيث توجد شقة الأستاذة، نظرا لمعرفتهما السابقة بمكان الشقة القريبة من حييهما.

وأضافت المصادر ذاتها، أن التلميذين انتظرا خلو الحي من المواطنين، فتوجها إلى الإقامة التي توجد بها شقة أستاذتهما، فقاما بقطع خط الأنترنيت، لكن لسوء حظهما أن أثناء عملهما في قطع خط الأنتريت أطلت الأستاذة من نافذتها فوقع بصرها عليهما متلبسين بجرمهما، فاتصلت على الفور بالشرطة بعد شكها فيما كانا يفعلانه.

وألقت الشرطة القبض عليهما بعد وقت وجيز، حينها أخبر التلميذان الشرطة والأستاذة أنها قطعا خط الأنترنيت حتى لا ترسل مزيدا من التمارين والدروس لهما، وقد تم استدعاء أولياء أمور التلميذين، وتم إطلاق سراحهما بعدما تعهد أبويهما بإصلاح الضرر الذي أحدثاه.