تنظيم "القاعدة" في المغرب يُعلن مقتل 3 من زعمائه في غارات جوية

أعلن تنظيم "القاعدة في المغرب الإسلامي" أمس الخميس، عن مصرع 3 من زعمائه البارزين، على رأسهم أبو عياض التونسي، خلال غارة جوية نفذتها القوات الجوية الفرنسية في شمال مالي بمنطقة تومبوكتو خلال الشهور الماضية، وفق ما جاء عبر "فرانس 24".

ونشر التنظيم المذكور حسب ذات المصدر، تسجيلا صوتيا لقائد التنظيم الحالي أبو مصعب عبد الودود، ينعي فيه مقتل كل من أبو عياض التونسي، وأبو يحيى الهمام، المنتميان إلى جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" وأو دجانة القصيمي الذي كان هو الناطق الرسمي لجماعة "المرابطون".

وأضاف ذات المصدر، إن التسجيل الصوتي لأبو مصعب عبد الودود أشار إلى مصرع عدد من المقاتلين الأخرين التابعين لتنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، والذين ينشطون في منطقة الساحل الإفريقي، وبالضبط شمال دولة مالي، وذلك خلال مواجهات مع القوات الفرنسية.

وأشارت "فرانس 24"، بأن هذه أول مرة يخرج فيها تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي للإعلان عن مقتل عناصره، حيث لم يسبق أن اعترف بذلك في أي تسجيل صوتي أو فيديو منشور له.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن القوات الفرنسية دخلت في حرب مستمرة منذ سنوات في الساحل الإفريقي بهدف القضاء على الأنشطة "الجهادية" التي يقوم بها تنظيم القاعدة في هذه المنطقة، وتمكنت في العام الماضي من قتل المغربي "علي مايشو" الرجل الثاني في "جماعة نصرة الإسلام والمسلمين" التابعة لتنظيم القاعدة في الغرب الإسلامي.

ونقلا عن وزيرة الدفاع الفرنسية فلورانس بارلي أنذاك فإن علي مايشو الشهير بلقب "أبو عبد الرحمن المغربي" قُتل على يد الجيش الفرنسي في ليلة 8-9 أكتوبر الماضي، ويُعتبر هو ثاني أكثر المطلوبين في قائمة الإرهاب للأمريكيين في الغرب الإسلامي.

وتُعتبر التنظيمات "الجهادية" الموجودة في الساحل الإفريقي من الجماعات التي تتبنى الفكر الجهادي الذي روجته تنظيم القاعدة في الشرق الأوسط في العقود الأخيرة، وهي من ضمن التنظيمات العديدة المنتشرة في العالم التي بايعت تنظيم القاعدة للسير على نهجها في تطبيق أفكارها على أرض الواقع بالسلاح.

الأحد 21:00
غيوم متناثرة
C
°
21.05
الأثنين
22.19
mostlycloudy
الثلاثاء
22.21
mostlycloudy
الأربعاء
23.69
mostlycloudy
الخميس
24.61
mostlycloudy
الجمعة
22.72
mostlycloudy