تيسودالي غائب عن "المونديال".. الكعبي وأبو خلال مرشحان بارزان لتعويضه في تشكيلة "الأسود"

تأكد غياب المهاجم الدولي المغربي طارق تيسودالي، المحترف في صفوف فريق جينت البلجيكي، لمدة ست أشهر، على الأقل، عن الملاعب، جراء الإصابة التي تعرض لها، أول أمس السبت، ما يعني تخلفه عن المشاركة رفقة المنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم المقبلة بدولة قطر، والتي ستنطلق في 21 نونبر وتمتد لغاية 18 دجنبر القادمين.

هذا وأعلن تيسودالي، عبر صفحاته الشخصية على مواقع التواصل الاجتماعي، أن الإصابة التي ألمت به، من شأنها أن تبعده عن الميادين لفترة طويلة، مردفا "لقد خضت آخر مباراة خلال الست أشهر المقبلة على الأقل، أحلام عديدة تبخرت، إلا أن الخير فيما اختاره الله. أعدكم أنني سأعود أكثر قوة، أتمنى لفريقي مزيد من التألق خلال هذا الموسم كما سأكون حاضرا معهم في مرحلة البلاي أوف".

واختتم الدولي المغربي رسالته، بالقول "سأكون مشجعا للمنتخب الوطني في نهائيات كأس العالم"، في إشارة إلى غيابه المؤكد عن تشكيلة "الأسود" في "المونديال" القادم، علما أن تيسودالي ساهم بشكل كبير في التأهل إلى النهائيات، حيث كان صاحب هدف التعادل في ذهاب المواجهة الفاصلة أمام منتخب الكونغو الديمقراطية، في كينشاسا، كما ساهم في رباعية (4-1) لقاء الإياب بالدار البيضاء.

وكان تيسودالي قد أصيب بقطع على مستوى الرباط الصليبي للركبة، ما اضطره لمغادرة أرضية الميدان، في حدود الدقيقة 30 من مواجهة فريقه جينت أمام ضيفه "سانت تروندين"، لحساب الجولة الثانية من الدوري البلجيكي الممتاز.

هذا وسيكون الطاقم التقني للمنتخب الوطني، أمام ضرورة البحث عن خيارات بديلة، خاصة على مستوى مركز المهاجم الصريح، حيث من المنتظر استدعاء كل من يوسف النصيري بالإضافة إلى أيوب الكعبي وزكرياء أبو خلال، الثلاثي الذي سيتنافس على الرسمية في تشكيلة "الأسود" قبل مواجهة منتخب كرواتيا في 23 نونبر القادم.

الجمعة 6:00
غائم جزئي
C
°
15.04
السبت
22.7
mostlycloudy
الأحد
22.61
mostlycloudy
الأثنين
21.25
mostlycloudy
الثلاثاء
20.78
mostlycloudy
الأربعاء
21.66
mostlycloudy