ثلاثة أحزاب تقترح ربط الوظيفة العمومية والاستفادة من السكن الاجتماعي بالمشاركة في الانتخابات

قدمت أحزاب "الاستقلال" و"الأصالة والمعاصرة" و"التقدم والاشتراكية"، مذكرة مشتركة حول الاستحقاقات الانتخابية المقبلة، والتي تضمنت مقترحات تُضفي صبغة "الإجبار" على المشاركة في الانتخابات من أجل تجاوز نسب المشاركة المنخفضة المسجلة في الاستحقاقات السابقة، حيث اقترحت جعل الإدلاء بالصوت الانتخابي شرطا ترجيحيا في الوظيفة العمومية والاستفادة من السكن الاجتماعي.

ووفق المذكرة التي حصلت "الصحيفة" على نسخة منها، اقترحت الأحزاب المذكورة اعتبار التصويت شرطا ترجيحيا عند تساوي المرشحين في الولوج إلى الوظيفة العمومية أو التعيين في المناصب العليا، وشرطا ترجيحيا أيضا للاستفادة من الخدمات والبرامج الاجتماعية كالسكن الاجتماعي والإنعاش الوطني والدعم والتكافل الاجتماعي.

وإلى جانب ذلك اقترحت المذكرة "تشجيع الشباب على المشاركة في الانتخابات عن طريق القيد التلقائي للبالغين سن 18 عاما في اللوائح الانتخابية من طرف السلطة، مع القيام بحملة لتمكين الشباب من البطاقة الوطنية"، وهو ما يعني أن التسجيل في اللوائح الانتخابية لن يكون مرده إلى قرار ذاتي من المعني بالأمر وإنما بتدخل مباشر من السلطة.

ودعا الثلاثي الحزبي المتموقع حاليا في صفوف المعارضة البرلمانية، إلى إعفاء المصوتين الشباب من أداء واجبات التنبر للحصول على بطاقة التعريف الإلكترونية، مع منحهم أيضا إعفاء جزئيا من واجبات التنبر الخاصة بجواز السفر البيومتري، بالإضافة إلى السماح بتقديم طلبات القيد وتغيير القيد طيلة السنة وعبر الانترنت.

وفي سياق مقترحاتها لحث المواطنين على المشاركة في الانتخابات، دعت أحزاب "الاستقلال" و"الأصالة والمعاصرة" و"التقدم والاشتراكية"، إلى اعتماد الاقتراع يوم الأربعاء عوض الجمعة، شريطة منح كل الموظفين والمستخدمين في القطاع العام والخاص رخصة تغيب استثنائية مؤدى عنها ولا تقتطع من الإجازة السنوية بين يوم وثلاثة أيام، حسب المسافة بين مقر العمل ومكان مكتب التصويت، شريطة الإدلاء بشهادة المشاركة في عملية التصويت يسلمها للمعني بالأمر رئيس مكتب التصويت.

وطالبت تلك الأحزاب أيضا بإثبات الهوية عند التوجه لمكتب التصويت عن طريق الإدلاء بالبطاقة الوطنية أو جواز السفر أو أي وثيقة ذات قيمة إثباتية قانونية رسمية من طرف الناخب لرئيس مكتب التصويت وعدم إلزامية الإدلاء ببطاقة الناخب، وعند وجود خلاف اقترحت الرجوع إلى الرقم 27.27 المعتمد رسميا للتأكد من تسجيل الناخب بالمكتب الانتخابي الذي سيصوت فيه.

وفي المقابل، فإن هذه الأحزاب، وعلى عكس مذكرة حزب "العدالة والتنمية" الذي دعا إلى رفع العتبة في الدوائر المحلية إلى 6 في المائة، اقترحت توحيد العتبة الانتخابية في 3 في المائة، ما يعني أن اللوائح الانتخابية التي تشارك في توزيع الأصوات في جميع الانتخابات الجماعية والجهوية والتشريعية وانتخابات العمالات والأقاليم وانتخابات الغرف المهنية، هي اللوائح التي تحصل على الأقل على نسبة 3 في المائة من الأصوات بصرف النظر عن حجم وطبيعة الدائرة الانتخابية المعنية، مع الإشارة إلى مقترح حزب الأصالة والمعاصرة الذي دعا إلى حذف العتبة الانتخابية نهائيا.

الأحد 9:00
غائم جزئي
C
°
23.04
الأثنين
21.79
mostlycloudy
الثلاثاء
20.57
mostlycloudy
الأربعاء
20.07
mostlycloudy
الخميس
20.11
mostlycloudy
الجمعة
22.4
mostlycloudy