ثلث المغاربة يعيشون في البوادي: المملكة خلف دجيبوتي وبوتسوانا في سلم "التحضر"

لا يزال أكثر من ثلث المغاربة يصنفون كسكان للبوادي وفق آخر إحصاء للبنك الدولي، والمستند على معطيات خارطة "آفاق التحضر" الصادرة عن الأمم المتحدة، إذ لا تزال عدة مناطق في المملكة مفتقرة لوسائل العيش المماثلة لتلك الموجودة في المدن، ما جعلها تقع خلف 12 دولة إفريقية في هذا التصنيف من بينها دجيبوتي وبوتسوانا.

ووفق المؤشر المعتمد على المعطيات الأممية المرصودة إلى متم سنة 2018، فإن عدد سكان المناطق الحضرية في المغرب وصل إلى 62,45 في المائة، وهو رقم أكبر من المعدل العالمي الذي لا يتجاوز 55 في المائة، لكنه أقل من الأرقام المسجلة لدى العديد من الدول في القارة السمراء وخاصة بالمنطقة المغاربية، أبرزها ليبيا التي حققت نسبة 80.10 في المائة والجزائر بنسبة 72,63 في المائة وتونس بنسبة 68,94 في المائة.

وحل المغرب في الترتيب خلف الغابون بنسبة 89,37 في المائة، ودجيبوتي بـ 77,78 في المائة، وغينيا الاستوائية بـ 72,14 في المائة، وبوتسوانا بنسبة 69,45 في المائة، ثم الكونغو برازافيل بنسبة 66,92 في المائة، وجنوب إفريقيا بنسبة 66,36 في المائة، والرأس الأخضر بـ 65,73 في المائة، وأنغولا بـ 65,51 في المائة.

ويظهر المؤشر أن بعض الدول ذات المساحة الصغيرة هي التي يقطن سكانها المناطق الحضرية نسبة 100 في المائة، على غرار سنغافورة والكويت وموناكو، فيما تحقق قطر نسبة 99 في المائة وبلجيكا 98 في المائة واليابان 92 في المائة وهولندا ولكسمبورغ والأردن 91 في المائة ولبنان والبحرين 89 في المائة.

ويظهر المؤشر أن 82 في المائة من سكان الولايات المتحدة الأمريكية و81 في المائة من سكان كندا و80 في سكان المكسيك يقطنون في مناطق حضرية، وبلغت النسبة أكثر من 83 في المائة في بريطانيا و80 في المائة في كل من فرنسا وإسبانيا و77 في المائة في ألمانيا و75 في المائة في تركيا، و74 في المائة في روسيا فيما حققت إيطاليا نسبة 70 في المائة والبرتغال 65 في المائة، أما في الصين فكانت النسبة أقل من 60 في المائة.

السبت 9:00
مطر خفيف
C
°
10.82
الأحد
13.53
mostlycloudy
الأثنين
12.58
mostlycloudy
الثلاثاء
12.73
mostlycloudy
الأربعاء
12.04
mostlycloudy
الخميس
12.95
mostlycloudy