جدل داخل الرجاء بعد تصريحات متولي ضد الإدارة حول أسباب الإقصاء من "العصبة"

أثارت تصريحات محسن متولي، عميد فريق الرجاء الرياضي البيضاوي لكرة القدم، جدلا داخل إدارة النادي، بعد تحميله الأخيرة مسؤولية الإقصاء من الدور التمهيدي الثاني لمسابقة دوري أبطال إفريقيا، بعد الهزيمة أمام "تونغيث" السنغالي، قبل أيام، على أرضية ملعب محمد الخامس بالدار البيضاء.

متولي، الذي حل ضيفا على أحد البرامج، عبر موقع التواصل الاجتماعي "فايسبوك"، وجه أصابع النقد إلى الإدارة الحالية للرجاء، برئاسة رشيد الأندلسي، بمعية أعضاء مكتبه المديري، داعيا إياهم للتحلي بالمسؤولية وإدراك قيمة الفريق الذي يسيرونه، ضاربا المثل بالراحل رشيد البوصيري، المسير السابق، الذي كان يشهد له بالمواقف القوية تجاه مصلحة الفريق، طيلة السنوات التي قضاها داخله.

وتأتي خرجة عميد الرجاء، في معرض رده حول ملابسات الخروج المبكر من مسابقة دوري أبطال إفريقيا، حيث رأى متولي أن الضغط لم يكن كافيا على حكم ومراقب مباراة تونغيث، من أجل عدم إجراء الأخيرة، علما أن أرضية الميدان لم تكن صالحة لممارسة كرة القدم، بل رياضات أخرى مثل كرة الماء أو السباحة، على حد تعبيره، موجها في الآن ذاته، اعتذاراه للجماهير، نيابة عن باقي اللاعبين.

هذا، ومن شأن التصريحات الأخيرة أن تجر محسن متولي إلى المساءلة من قبل إدارة النادي، الأخيرة التي حملت بدورها مسؤولية إقصاء الرجاء إلى الشركة المكلفة بصيانة مركب محمد الخامس، فضلا عن الحكم الجزائري دحلو، الذي أشر على صلاحية أرضية الميدان من أجل خوض اللقاء.

السبت 18:00
سماء صافية
C
°
13.27
الأحد
13.8
mostlycloudy
الأثنين
14.7
mostlycloudy
الثلاثاء
14.91
mostlycloudy
الأربعاء
17.46
mostlycloudy
الخميس
17.53
mostlycloudy