جدل وتصريحات بين خارجية المغرب والجزائر حول سحب قنصل المملكة من وهران

ردّ ورد مضاد بين وزارة الخارجية المغربية، والخارجية الجزائرية، بعد جدل التصريحات التي رافقت تسجيل مُسرب للقنصل المغربي في مدينة وهران، يَصف فيه الجزائر بـ"الدولة العدو" وما تلى ذلك من تصريحات للوزير المستشار للاتصال، الناطق الرسمي لرئاسة الجمهورية الجزائرية، محند أوسعيد بلعيد، الذي اتهم فيها القنصل المغربي بأنه "ضابط مخابرات مغربي".

وفي الوقت الذي أكد وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، أن ما صدر عن الناطق بإسم الرئاسة الجزائرية "سخيف"، ولا أساس له من الصحة، مشيرا في الآن نفسه إلى أن القنصل العام للمملكة بوهران هو إطار بالوزارة، وله مسار مهني يمتد لـ 28 سنة، سواء في المصالح المركزية أو في عدة مناصب بالخارج.

عادت الخارجية الجزائرية، اليوم الخميس، عبر الناطق الرسمي باسم وزارة الشؤون الخارجية، عبد العزيز بن علي الشريف لتؤكد أن الجزائر هي من طلبت سحب القنصل المغربي في وهران على خلاف تصريحات وزير الخارجية المغربي، ناصر وبوريطة.

وأضاف الناطق برسم وزارة الشؤون الخارجية الجزائرية في تصريحاتمقلتها وكالة الأنباء الجزائرية: أنه "وبعيدا عن أية مشاحنات أو أي نقاش عقيم، يجدر التذكير بالإجراءات المطابقة لقواعد الدبلوماسية المتعارف عليها دوليا، التي قامت بها الجزائر للتنديد ولرفض ما أقدم عليه القنصل العام المغربي من انزلاق خطير، حيث تمت مخاطبة الطرف المغربي في لغة مناسبة لا لبس فيها ولا تحتمل تأويلا آخر غير إنهاء مهام قنصل المغرب وعودته إلى بلاده".

وأضاف الناطق بإسم الخارجية الجزائرية، على أن "هذا المطلب الملح للجزائر طرح خلال المحادثات الهاتفية التي جرت بين وزيري خارجية البلدين عقب هذا الحادث" الذي وصف بـ "المؤسف".

وكان وزير الخارجية المغربي، ناصر بوريطة، قد أكد في تصريحات نقلتها وكالة الأنباء المغربية، أنه وأمام الخطورة القصوى لتصريحات الناطق باسم الرئاسة الجزائرية، فإن المغرب يعبر عن امتعاضه إزاء الإدعاءات الصادرة عن ممثل مؤسسة يفترض فيها أن تتحلى بحسن تقدير الأمور وضبط النفس.

وتساءل وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، عن الدوافع الحقيقية وراء هذا التصعيد الجديد والإرادة المستمرة للجزائر في تغذية مناخ من الارتياب يسير عكس كل قواعد حسن الجوار.

كما أشار ناصر بوريطة إلى أنه وحرصا من المغرب على الحفاظ على الهدوء في العلاقات الثنائية، لا سيما في خضم السياق الإقليمي والدولي الصعب في ظل تفشي جائحة كوفيد-19، بادر بالاتصال بنظيري الجزائري لأبلاغه أنه بغض النظر عن مدى صحة الأقوال المنسوبة إلى القنصل، فقد قرر المغرب استدعاءه فورا.

وعليه، فإن استدعاء القنصل جاء بمبادرة حصرية من المغرب ولو أن القنصل ظل على الدوام يؤدي مهامه بطريقة مناسبة ومهنية تماما. مشيرا إلى أن المملكة المغربية لم تتلق، في أي وقت، أي طلب رسمي من السلطات الجزائرية باستدعاء القنصل العام المغربي ف مدينة وهران الجزائرية.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy