جماهير اتحاد طنجة تُجبر المكتب المسير على الاستقالة

قدم المكتب المسير لاتحاد طنجة، اليوم الاثنين، استقالته بشكل جماعي بعد دخول الفريق في سلسلة من النتائج السلبية آخرها الإقصاء من كأس العرش أمام حسنية أكادير والاكتفاء بالتعادل السلبي في البطولة أمام مولدية وجدة، الشيء الذي دفع الجماهير لمطالبة المكتب الرحيل.

وأعلن المكتب المكتب المديري في بلاغ تقديم "استقالته الجماعية من تسيير وتدبير الفريق بداية من الاثنين 28 أكتوبر 2019، وذلك خلال الاجتماع الذي عقده صباح اليوم برئاسة عبد الحميد أبرشان وحضره جميع أعضاء المكتب".

وأوضح البلاغ أن أعضاء المكتب المديري أرجعوا هاته الاستقالة الجماعية "للسب والقذف الذي يمارس في حقهم وفي حق عائلتهم من بعض الجماهير، وإلى الضغوط الكبيرة التي تمارس على المكتب المديري منذ استلامه قيادة الفريق".

وأوضح المكتب أن الفريق "كان يتخبط في العشوائية الحقيقية رغم تحقيقه لنتائج مبهرة لم تتحقق منذ تأسيسه، كانت أبرزها الفوز بلقب البطولة الاحترافية والمشاركة في المسابقات الخارجية، إذ لم يسلم المكتب المديري والرئيس شخصيا من ترويج الشائعات والقيام بحملات ممنهجة من أجل رحيله عن الفريق"، وفق منطوق الوثيقة.

وذكر المكتب المديري أنه سيعقد جمعا عاما استثنائيا يوم 15 نونبر 2019 على الساعة السادسة مساء بقاعة الاجتماعات بمركب ابن بطوطة، دون أن يحدد ما إذا كان هذا اللقاء سيخصص لانتخاب أعضاء المكتب الجديد.

ومنذ بداية الموسم الجديد دخل الفريق الطنجي نفق النتائج السلبية، حيث أقصي من منافسات البطولة العربية من الدور التمهيدي ثم أقصي من ربع نهائي كأس العرش، وفي البطولة لم يحقق سوى نقطتين في 3 مباريات، الشيء الذي دفع المكتب المسير لإقالة المدرب الجزائري نبيل نغيز الذي التحق بالفريق صيفا.

السبت 0:00
غيوم متفرقة
C
°
13.79
السبت
13.14
mostlycloudy
الأحد
14.47
mostlycloudy
الأثنين
15.35
mostlycloudy
الثلاثاء
15
mostlycloudy
الأربعاء
15.33
mostlycloudy