جمد عضويتهم في الحزب.. وهبي يواصل توجيه الضربات السياسية لبنشماس بسبب تعيين مقربين منه في هيئة الكهرباء

وجد عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، الفرصة الذهبية لتوجيه الضربات المتتالية لحكيم بنشماس، سلفه في رئاسة الحزب ورئيس مجلس المستشارين، على حلبة الصراع المعلن بينهما، حيث عاد لملف تعيين برلمانيين مقربين من هذا الأخير في الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء بعدما قرر المكتب السياسي للحزب تجميد عضويتهم جميعا بعد انقضاء المهلة المحددة لهم للاستقالة.

 وأورد الحزب في بلاغ تلا اجتماع مكتبه السياسي يوم أمس الثلاثاء، أنه "وفي إطار تتبع مآل القرارات التي يتم اتخاذها على مستوى المكتب السياسي، وعلاقة بموضوع التعيينات في مجلس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء، واستحضارا للقرار السابق للمكتب السياسي في الموضوع، فقد قرر تجميد عضوية جميع أعضاء الحزب المعينين في هذا المجلس، وإحالة ملفاتهم على اللجان الجهوية للقوانين والأنظمة".

وكان الحزب قد طلب، عبر مكتبه السياسي يوم 14 غشت الجاري، أعضاء الحزب الذين جرى تعيينهم بالهيئة الوطنية لضبط الكهرباء، إلى تقديم استقالتهم منها داخل أجل أسبوع، "تحت طائلة اتخاذ جميع القرارات الممكنة في هذا الموضوع، الذي تم بشكل يتنافى مع قيم ومبادئ وقواعد عمل الحزب وصورته السياسية الحداثية والأخلاقية"، وذلك بعدما أكد عدم علمه بهذه الخطوة التي أقدم عليها رئيس مجلس المستشارين.

وسبق للحزب أن أورد أنه تلقى "باستغراب واندهاش كبيرين مضمون القرارين الصادرين عن كل من رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين، الخاصين بتعيين أعضاء بمجلس الهيئة الوطنية لضبط الكهرباء"، مضيفا أن هذه القرارات "تمت بشكل فردي ذاتي، ولم تخضع لأعراف وتقاليد وقواعد المشاورات سواء فيما بين الهيئات السياسية المعنية، أو داخل أجهزة المجلسين لاسيما اجتماعات المكتب".

ووجه حينها المكتب السياسي خطابا حادا ومباشرا لبنشماس، عندما أورد أن رئاسة مجلس المستشارين "مجرد تكليف بتنفيذ قرارات مكتب مجلسي البرلمان وهيئاتهما"، مذكرا إياه بأن مهامه "ليست سلطة أو شرعية استثنائية تخول لصاحبها كشخص أو كحزب حق التصرف في قرارات التعيين بالمؤسسات الوطنية والمؤسسات العمومية بمنطق القرار الحزبي الضيق، أو بمنطق توزيع المناصب كهبات وتبرع ذاتي، أو من أجل ضمان الولاءات الشخصية، أو حتى بمنطق المحسوبية والزبونية".

وتأتي هذه الخطوة بعد أيام فقط من توجيه وهبي ضربة سياسية أخرى لبنشماس، إلى جانب الحبيب المالكي رئيس مجلس النواب الذي عين بدوره مقربين منه من برلمانيي حزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية، عندما دعاهما إلى تقديم استقالتهما من منصبيهما، معتبرا أن ما قاما به يمثل "تغييبا للدستور من أجل حسابات سياسوية ضيقة".

الأربعاء 15:00
مطر خفيف
C
°
19.79
الخميس
18.95
mostlycloudy
الجمعة
18.71
mostlycloudy
السبت
18.88
mostlycloudy
الأحد
21.77
mostlycloudy
الأثنين
19.79
mostlycloudy