حكومة أخنوش "غير المكتملة".. العلمي وبنشعبون أبرز المغادرين وبنموسى ولقجع أكبر مفاجآتها

حملت الحكومة الجديدة، التي عين الملك محمد السادس اليوم الخميس أعضاءها برئاسة عزيز أخنوش، مفاجآت غير متوقعة، خاصة في ما يتعلق بالأسماء المستبعدة، وفي مقدمتها حفيظ العلمي ومحمد بن شعبون، اللذان كانا من بين أبرز الوجوه المتوقع استمرارها نظرا لأدائها خلال السنوات الماضية، وخاصة في فترة جائحة كورونا.

وعلى عكس المتوقع، لم يحافظ العلمي بمنصبه وزيرا للتجارة والصناعة والاقتصاد الرقمي والأخضر، ليُعوضه رياض مزور الذي عُين وزيرا للتجارة والصناعة بثوب حزب الاستقلال، وهو الذي كان مديرا لديوان العلمي وقبله كان مديرا لديوان نزار بركة عندما كان رئيسا للمجلس الاقتصادي والاجتماعي والبيئي.

من جهته، غادر محمد بن شعبون الحكومة، وهو الذي عُين وزيرا للاقتصاد والمالية وإصلاح الإدارة سنة 2019، وعوضته نادية فتاح العلوي التي عينت وزيرة للاقتصاد والمالية بعدما كانت وزيرة للسياحة والنقل الجوي والصناعة التقليدية والاقتصاد الاجتماعي في الحكومة السابقة، وأصبح اسم بن شعبون مطروحا بقوة لتعويض عبد اللطيف الجواهري في منصب والي بنك المغرب.

ومن أبرز المفاجآت التي حملتها التشكيلة الحكومية الجديدة، تعيين شكيب بن موسى، الذي ترأس اللجنة الخاصة بالنموذج التنموي الجديد، وزيرا للتربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، وانضمام فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وعضو المكتب التنفيذي للفيفا، إلى تشكيلتها وزيرا منتدبا مكلفا بالميزانية.

وفي سياق آخر، تعد هذه هي المرة الأولى التي يستقبل فيها الملك محمد السادس أعضاء الحكومة دون استكمال تشكيلتها، فوفق بلاغ للديوان الملكي "سيتم لاحقا تعيين كتاب دولة في بعض القطاعات الوزارية"، وكتاب الدولة عادة هم أعضاء في التشكيلة الحكومية وكانوا يحظون باستقبال ملكي على غرار الوزراء والوزراء المنتدبين.

الجمعة 9:00
مطر خفيف
C
°
18.11
السبت
15.03
mostlycloudy
الأحد
16.95
mostlycloudy
الأثنين
18.4
mostlycloudy
الثلاثاء
18.6
mostlycloudy
الأربعاء
19.04
mostlycloudy