حكومة جبل طارق ستفرج اليوم عن ناقلة النفط الإيرانية.. فهل تتوجه إلى المغرب؟

ذكرت صحيفة "ذا صن" نقلا عن مصادر مقربة من رئيس وزراء جبل طارق فابيان بيكاردو أن منطقة جبل طارق التابعة لبريطانيا ستفرج يوم الخميس عن ناقلة نفط إيرانية كانت قوات مشاة البحرية الملكية البريطانية قد احتجزتها في البحر المتوسط في يوليو. 

وذكرت الصحفية أن بيكاردو لن يطلب تجديد أمر احتجاز الناقلة (غريس 1) وأنه يكفيه الآن أنها لن تتوجه إلى سوريا. وكانت بريطانيا قد قالت إن الناقلة تنتهك العقوبات الأوروبية بنقلها شحنة من النفط إلى سوريا، وهو ما نفته إيران. ونقلت الصحيفة عن مصدر مقرب من بيكاردو قوله "ما من سبب يدعونا للإبقاء على غريس 1 في جبل طارق ما دمنا لم نعد تعتقد أنها تخرق العقوبات على النظام السوري".

وكانت مصادر إعلامية دولية، قد ذكرت نقلا عن وكالة الأنباء الإيرانية، أن جليل إسلامي رئيس الموانئ الإيرانية والمنظمة البحرية قد قال "إن بريطانيا مهتمة بالإفراج عن الناقلة الإيرانية بعد تبادل بعض الوثائق، ونرجو أن يحدث ذلك في القريب العاجل".

وأضافت ذات المصادر، أن شركة "Tanker Tracker" المتخصصة في إدارة تحرك الناقلات والسفن، نشرت أمس الإثنين على موقعها الرسمي، بأن ناقلة النفط الإيرانية Grace 1 أرسلت إشارات بأن وجهتها المقبلة ستكون المغرب.

الأحد 0:00
غيوم متناثرة
C
°
21.94
الأحد
20.84
mostlycloudy
الأثنين
20.33
mostlycloudy
الثلاثاء
20.61
mostlycloudy
الأربعاء
20.83
mostlycloudy
الخميس
19.89
mostlycloudy