حكيمي: ديني وعائلتي وجذوري دفعاني لاختيار المغرب عوض إسبانيا – الصحيفة

حكيمي: ديني وعائلتي وجذوري دفعاني لاختيار المغرب عوض إسبانيا

عبر اللاعب الدولي المغربي أشرف حكيمي، مدافع فريق بروسيا دورتموند الألماني، عن ارتياحه بقرار تمثيل المنتخب المغربي، بالرغم من ترعرعه في إسبانيا وتعلمه لأبجديات لعب الكرة هناك، مؤكدا في ذات الآن إنه لم يندم على ذلك الاختيار الذي أقدم عليه في سن مبكرة جدا.

وفي حوار له مع يومية "أس" الإسبانية، قال حكيمي إنه سبق له مجاورة المنتخب الإسباني لفئة أقل من تسعة عشرة سنة، قبل أن يتدرج عبر الفئات السنية للمنتخب المغربي، مردفا "كان الأمر جيدا في المغرب وشعرت براحة حيال ذلك.. لا أعلم كيف سيكون الأمر لو لعبت للمنتخب الإسباني تلك الفترة، لكن من المؤكد أنني أحسست بانتماء أكثر إلى المغرب، بسبب ديني وعائلتي وجذوري هناك، حيث كان الاختيار الأنسب".

وأردف نجم "الأسود"، قائلا "راض عن أدائي مع المنتخب وأتطلع لتقديم أفضل ما لدي، فأنا شخص واقعي وأعتقد أنني قادر على أن أكون نموذجا للكثيرين، فقد جاورت لاعبين كبار في ريال مدريد الاسباني كما هنا مع دورتموند الألماني، وهذا ما من شأنه إلا أن يدعو للفخر والاعتزاز لأي لاعب".

حكيمي (20سنة)، بدأ مسيرته الدولية، من خلال مشاركته في مباراة ودية أمام منتخب كندا، في أكتوبر 2016، قبل أن يبصم على ظهور الرسمي الأول أمام منتخب مالي، في مستهل تصفيات كأس العالم 2018، هذه المحطة التي لعبها المدافع الدولي المغربي مع "الأسود"، حتى أضحى اليوم من بين الدعامات الأساسية للنخبة الوطنية.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .