حَصري.. صَفائح السيارات المكتشفة لدى "شبكة طانطان" للمخدرات تابعة للإمارات

حصلت "الصحيفة" على معطيات دقيقة تخص الصفائح المعدنية الخاصة بالسيارات التي تمكنت عناصر فرقة الشرطة القضائية بمدينة طانطان مدعومة بالفرقة الجهوية للتدخل، على ضوء معلومات دقيقة وفرتها مصالح المديرية العامة لمراقبة التراب الوطني، صباح أمس الخميس، من تحصيلها بعد أن تم توقيف خمسة أشخاص يشتبه في ارتباطهم بشبكة إجرامية تنشط في مجال التهريب والاتجار الدولي في المخدرات.

وحسب المعطيات، فإن فرقة من عناصر تابعين لجهاز المخابرات المغربية، مدعومين بالفرق الجهوية للتدخل السريع، عثروا شمال شرقي مدينة طانطان عند "واد درعة" على سلاحين من نوع كلاشينكوف وثلاثة "خزنات" تضم 48 رصاصة، وبندقيتين للصيد محشوة بثمانية أعيرة نارية، وثلاثة دراجات نارية من الحجم الكبير مشكوك في مصدرها، وثمانية صفائح معدنية خاصة بالسيارات، أربع منها مسجلة في إحدى دول الخليج العربي، علاوة على مصباح كهربائي.

المعطيات التي حصلت عليها "الصحيفة" من مصاردها، أكدت أن أربع صفائح من ثمانية كانت تَخُص السيارات الرباعية الدفع التي كانت تسعمل في التهريب والاتجاد الدولي في المخدرات، هي صفائح تحمل ترقيما تابعا لدولة الإمارات العربية المتحدة.

المعطيات التي حصلت عليها "الصحيفة" أكد أن هذه الصفائح مسجلة لدى سفارة الإمارات العربية المتحدة، مما فاجأ السلطات الأمنية المغربية، وجعل التحقيق الذي يخص الشبكة الإجرامية يتخذ أبعادا أخرى، دون أن يَستعبد مصدر "الصحيفة" أي فرضية تخص خلاصات التحقيق.

وحسب المصادر فإن جهاز المخابرات المغربية، يعكف حاليا على تحديد الكيفية التي تم بها توظيف صفائح تابعة لدولة الإمارات في عمليات تخص الاتجار والتهريب الدولي للمخدرات مع كل المحجوزات التي اكتشفتها الفرقة الوطنية التابعة لمديرة مراقبة التراب الوطني، والشرطة القضائية بمدينة طانطان.

تعليقات الزوار ( 0 )

أضف تعليقاً

1000 / 1000 (عدد الأحرف المتبقية) .