خدمات الـ CNSS الإلكترونية .. تتحول إلى "كابوس" بسبب المشاكل التقنية

بعدما كان من المفترض أن تسهم الإجراءات الالكترونية الجديدة للصندوق الوطني للضمان الاجتماعي في ربح الوقت لصالح المستفيدين وفي تخفيف الضغط على الموظفين، تحول الأمر إلى كابوس حقيقي للطرفين نتيجة المشاكل المتكررة التي يعرفها الموقع الإلكتروني والتطبيق الخاص بالعمليات عن بعد، واللذان جعلا الكثيرين يفضلون "الأسلوب التقليدي" عوض قضاء وقت طويل مع عمليات غير مضمونة النتائج.

وأنفقت إدارة الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي أموالا طائلة لتطوير البوابات الإلكترونية والتطبيق الخاص بالمعاملات الإدارية عن بعد، ثم في حملات دعائية أظهرت الأمر وكأنه سينهي مشاهد الانتظار الطويل داخل مكاتب فروع المؤسسة، وهو الأمر الذي استحسنه الكثير من المواطنين في البداية، قبل أن تظهر المشاكل فيما بعد خاصة عبر التطبيق الذي لا يستجيب عمليا للكثير من الطلبات المفروض توفيرها عبره، وهو أمر ينبه إليه موظفو المؤسسة أنفسهم.

وتعمل الخدمات الإلكترونية للضمان الاجتماعي من خلال تسجيل المعني بالأمر لمعطياته الشخصية عبر الموقع الرسمي، ليتوصل بعدها بقن سري عبر البريد العادي أو من خلال طلبه مباشرة من فرع المؤسسة التابع لها، ومن هذا الرقم تبدأ المشاكل، حيث إن تفعيله من خلال التطبيق الخاص بالخدمات الإلكترونية للصندوق غير متاح في الكثير من الأحيان، وهو ما يضطر الموظفين إلى تنبيه المواطنين لهذا الأمر، طالبين منه اللجوء إلى الموقع عبر الحاسوب عوض التطبيق عبر الهاتف الذكي.

ووفق حالات عديدة وقف عليها موقع "الصحيفة"، فإن هذه العملية تخلق الكثير من المتاعب للمواطنين خاصة الذين لا يتوفرون منهم على معارف كافية للتعامل مع الخدمات الإلكترونية، حيث يدخلون في متاهة تجعلهم يلجؤون في نهاية المطاف إلى فرع مؤسسة الضمان الاجتماعي للحصول على وثائقهم، وهناك يفاجؤون بأن الإدارة قد أوقفت التسليم المباشر لتلك الوثائق وصار على جميع المستفيدين الحصول عليها عبر الانترنت لزوما.

لكن المشاكل لا تقف عند هذا الحد فالكثير من الفضاءات المتاحة عبر الموقع الإلكتروني موجودة فقط باللغة الفرنسية، الشيء الذي يشكل عائقا للعديد من الزبناء، وهو الأمر الذي ينطبق على بوابة "ضمانكم" التي من المفترض أنها أُحدثت لإتمام عمليات التصريح الإلكتروني مثل تسجيل الأجراء والتصريح بالأجور على المؤمنين وطلب الشواهد والاطلاع على وضعية المقاولة لدى الصندوق، لكن هذا الموقع لا يزال إلى الآن متوفرا فقط باللغة الفرنسية.

ورغم أن إدارة الصندوق أتاحت التواصل معها في حال وقوع مشاكل تقنية أو مواجهة مستخدمي الموقع والتطبيق لصعوبات، إلا أن الأمر في الغالب ينتهي بعجز الموظف نفسه عن إيجاد حل للمشكلة، إذ يكتفي بأن يطلب من المتصل على خدمة "ألو ضمان" مثلا أن يعيد العملية مرة أخرى، أو يوجهه لوضع شكاية بقسم الشكايات، هذا الأخير الذي يواجه بدوره مشاكل تقنية، إذ لا يستطيع المعني بالأمر تحميل أكثر من ملف مع شكايته، بل أحيانا لا تصل الشكاية بسبب خلل تقني.

ومن ناحية أخرى، وحسب روايات مجموعة من زبناء الصندوق، فإن التعقيدات التي يواجهها هؤلاء جعلت، عمليا، الخدمات المجانية لهذا الصندوق عملياتٍ مؤدى عنها، إذ صاروا يقصدون أصحاب فضاءات الانترنت أو بعض المكتبات التي أصبحت تعرض خدمات على الراغبين في استخراج وثائق الضمان الاجتماعي مقابل مبالغ مالية.

السبت 15:00
غائم جزئي
C
°
16.29
الأحد
16.96
mostlycloudy
الأثنين
17.23
mostlycloudy
الثلاثاء
18.22
mostlycloudy
الأربعاء
18.55
mostlycloudy
الخميس
20.25
mostlycloudy