خمسة أمور ما زلنا نجهلها عن فيروس كورونا

1- أعراض متباينة للمرض

ثمة تباين شاسع في خطورة أعراض المرض بين المصابين به، فلماذا لا يتسبب فيروس كورونا المستجد سوى في أعراض طفيفة لدى 80% من المصابين به بحسب أرقام منظمة الصحة العالمية، في حين يقضي الالتهاب الرئوي على حياة الكثيرين في غضون أيام؟

يقول ليو بون من كلية الطب في هونغ كونغ بهذا الصدد "تُظهر الأبحاث الجارية منذ فبراير 2020 أن الأعراض السريرية لهذا المرض يمكنها أن تكون متباينة جداً". وعند ذروة انتشاره في الصين، قام الباحث مع فريق من جامعة نانشانغ بوسط البلاد بالمقارنة بين مرضى كانت إصاباتهم طفيفة ومرضى يعانون من أعراض حادة، ونشرت النتائج في مجلة "ذي لانست" الطبية البريطانية.

كشفت الدراسة أن الأشخاص الذين يظهرون أعراضاً بالغة هم "أكبر سناً بكثير" من ذوي الإصابة الطفيفة، وأن تركيز الفيروس في العينات المستخرجة من مسح الحلق والأنف "أعلى بحوالى ستين مرة" منها في عينات الفئة الأخرى من المرضى.

فهل حدث ذلك بسبب ضعف الاستجابة المناعية بحسب العمر، أو نتيجة تعرض أوّليّ لكمية أعلى من الفيروسات؟

أظهرت دراسات جرت على فيروس مختلف هو فيروس الحصبة أن خطورة المرض على ارتباط بجرعة التعرض الأوّلي للفيروس. فهل ينطبق ذلك على فيروس كورونا المستجدّ أيضا؟

السبت 9:00
غيوم متناثرة
C
°
12.66
الأحد
12.26
mostlycloudy
الأثنين
13.35
mostlycloudy
الثلاثاء
13.79
mostlycloudy
الأربعاء
13.61
mostlycloudy
الخميس
14.53
mostlycloudy