خوفا من فيروس "كورونا".. كندا تُلغي سفر عدّائين إلى المغرب

أعلنت كندا أمس الجمعة عن إلغائها لسفر إثنين من عدائيها المتخصصين في العدو الريفي، للمشاركة في بطولة عالمية مرتقبة في مدينة مراكش بالمغرب، ويتعلق الأمر بمنافسات الدورة 22 من بطولة العالم للعدو الريفي التي ستُقام بمطاف المصلى باب إغلي بالمدينة الحمراء مراكش.

وحسب مصادر إعلامية كندية، فإن العدائين الكنديين، ليزي لوري، وجوش زيليس، تم إلغاء رحلتها إلى المغرب أمس الجمعة، كإجراء وقائي من السلطات الرياضية الكندية من احتمالية انتشار فيروس كورونا المستجد خلال هذه المشاركة الرياضية في المغرب.

وتنطلق منافسات هذه البطولة في 7 مارس المقبل، أي لم يتبق على انطلاقها سوى أسبوع واحد، وهو الأمر الذي أشعر العدائين الكنديين بخيبة أمل كبيرة، وفق تصريحهما لوسائل الإعلام المحلية، حيث كانا يتطلعان لتمثيل بلدهما في هذه المنافسة الدولية.

هذا وقد ذكر بلاغ للجامعة الملكية المغربية للرياضة الجامعية يوم الثلاثاء الأخير، أن هذه المنافسة الدولية، المنظمة تحت إشراف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، وبشراكة مع الاتحاد الدولي للرياضة الجامعية، ستعرف مشاركة 340 عداء وعداءة ينتمون إلى 34 بلدا.

وتُعتبر كندا هي أول بلد مشارك يُعلن عن إلغاء مشاركته في هذه التظاهرة الدولية، في حين لازالت باقي الدول التي أعلنت عن مشاركتها المسبقة لم تشر إلى أي قرار مُحتمل بإلغاء مشاركة عدائيها في الدورة 22 من بطولة العالم للعدو الريفي بمراكش.

وتجدر الإشارة إلى التخوفات من انتشار فيروس "كورونا" المستجد تسبب في إلغاء وتأجيل العديد من الملتقيات والتظاهرات الدولية، وأعلن أمس الجمعة الاتحاد الدولي لكرة القدم، عن احتمالية تأجيل المباريات الدولية الودية بسبب كورونا.

الأحد 18:00
مطر خفيف
C
°
15.55
الأثنين
16.27
mostlycloudy
الثلاثاء
17.37
mostlycloudy
الأربعاء
20.7
mostlycloudy
الخميس
16.79
mostlycloudy
الجمعة
16.14
mostlycloudy