دعت لإقالة بوريطة وهلال لإرضاء الجزائر.. تدوينة نشرها مرشحٌ للبرلمان في صفحةٍ رسمية توقع فيدرالية اليسار في حرج

وجدت فيدرالية اليسار الديمقراطي نفسها مضطرة لتقديم توضيحات، اليوم الجمعة، بسبب تدوينة نُشرت على الصفحة الرسمية لفرعها في الرباط – شالة، والتي طالبت بإقالة كل من ناصر بوريطة، وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين في الخارج، وعمر هلال، السفير الممثل الدائم للمغرب لدى الأمم المتحدة، وذلك من أجل "تجنب التصعيد مع الجزائر"، تزامنا مع قيام هذه الأخيرة بنشر عناصر من جيشها قرب إقليم فيكيك.

وبعد يوم واحد من إعلان الرئاسة الجزائرية قرار إغلاق المجال الجوي أمام الطائرات المغربية المدنية والعسكرية بشكل فوري، وتزامنا مع وصول جنود وشاحنات جيشها إلى الخط الحدود المحاذي لجماعة بوعنان في إقليم فجيج يوم أمس الخميس، نشرت الصفحة تدوينة جاء فيها "لتجنب التصعيد مع الجزائر من الأحسن إعفاء وزير الخارجية والسفير لدى الأمم المتحدة وسحب الموقف من القبائل المسيء للوحدة الترابية".

وأثارت هذه التدوين سخرية أو غضب العديد من المعلقين الذين استغربوا صدور موقف كهذا، والذي اعتبره بعضهم "بعيدا عن العمل الدبلوماسي" واعتبره آخرون "خطوة انبطاحية"، من طرف تحالف لأحزاب يسارية مغربية، الأمر الذي دفع القائمين على الصفحة لحذف التدوينة، لينشروا في اليوم الموالي توضيحا يتبرأ منها.

وجاء في التوضيح أن تلك التدوينة "عبارة عن موقف شخصي لأحد مسيري الصفحة وقد نُشرت عن طريق الخطأ"، ناشرين بيانين للهيئة التنفيذية للفيدرالية، يدعم أحدهما تحرك القوات المسلحة الملكية في الكركارات، ويدين الثاني طرد النظام الجزائري لمزارعين مغاربة من واحة العرجات، وكلاهما يدعمان الوحدة الترابية للملكة.

ووفق معطيات حصلت عليها "الصحيفة"، فإن التدوينة نُشرت بالفعل عن طريق الخطأ من طرف أحد مشرفي الصفحة، والذي ليس سوى المحامي عمر محمود بنجلون، الذي ترشح مؤخرا في الانتخابات التشريعية وكيلا للائحة "الرسالة" في دائرة الرباط – شلا، هذا الأخير الذي نشر على حسابه الشخصي في "فيسبوك" تدوينة بنفس الصيغة والمضمون.

الجمعة 9:00
مطر خفيف
C
°
18.11
السبت
15.03
mostlycloudy
الأحد
16.95
mostlycloudy
الأثنين
18.4
mostlycloudy
الثلاثاء
18.6
mostlycloudy
الأربعاء
19.04
mostlycloudy